لديه 25 زوجة و125 ابناً.. فانتهى إلى السجن

تم نشره في الأربعاء 26 تموز / يوليو 2017. 10:47 صباحاً
  • من المصدر

الغد- انتهى رجل كندي إلى السجن، بعد أن اكتشفت محكمة محلية أنه متزوج من 25 سيدة في آن واحد، وقد أنجبن له 125 طفلاً، كما أصدرت المحكمة ذاتها حكماً بالسجن على رجل آخر متزوج من خمس نساء في نفس الوقت أيضاً، ويعيش الرجلان مع نسائهما وأولادهما في "مجتمع معزول" بعيداً عن الناس.

وفي التفاصيل التي نشرتها وسائل إعلام بريطانية فإن الرجل الأول يُدعى ونستون بلاكمور ويبلغ من العمر 60 عاماً وهو متزوج من 25 سيدة في آن واحد وأنجب منهن 125 طفلاً، أما الرجل الثاني فهو جيمس أولر (53 عاماً) وهو متزوج من خمس نساء فقط، ولديه منهن عدد غير معروف من الأبناء حسب ما نقلت العربية نت.

وانتهت المحكمة الكندية إلى إدانة الرجلين بتهمة "تعدد الزوجات" وحكمت عليهما بالسجن، وذلك بعد معركة قضائية طويلة استمرت لسنوات.

ويعيش الرجلان في مجتمع مغلق وصغير في بلدة تُدعى "باونتفول"، لكن المفاجأة أن الرجلين قالا للمحكمة إنهما يعيشان حياة دينية وينفذان التعاليم الإلهية، حيث قال بلاكمور إن هذه "زيجات سماوية".

وتابع: "أنا مدان اليوم لأنني أعيش حياتي الدينية، وهذا كل ما في الأمر، أنا أقول هذا اليوم لأنني لم يسبق أن أنكرت ذلك".

وكانت السلطات المحلية في "بريتيش كولومبيا" بكندا قد بدأت التحقيق مع الرجلين في أوائل التسعينيات من القرن الماضي، واستمرت المعركة القضائية ضدهما إلى ما قبل أيام عندما انتهت بإدانتهما والحكم ضدهما بالسجن، لكن المحكمة ستحدد في وقت لاحق المدة التي سيقضيانها في السجن، بينما يعتزم الرجلان الطعن في حكم الإدانة الصادر بحقهما.

وبموجب القانون الكندي فإن "تعدد الزوجات" جريمة تؤدي بصاحبها إلى عقوبة السجن لمدة أقصاها خمس سنوات.

وبحسب التقارير التي أوردت القصة فإن كلاً من بلاكمور وأولر أعضاء في كنيسة مسيحية يتواجد أتباعها في منطقة صغيرة بكندا بالقرب من الحدود مع الولايات المتحدة.

التعليق