طويلة: ‘‘كوتات‘‘ على المستوردات لحماية الصناعة الوطنية

تم نشره في الجمعة 28 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً

عمان- طالب ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الاردن المهندس عادل طويلة بتحديد "كوتات" على مستوردات المملكة من مختلف البضائع لحماية الصناعة الوطنية وزيادة حصتها بالسوق المحلية.
واشار المهندس طويلة في مقابلة مع وكالة الانباء الاردنية (بترا) الى ان حصة الالبسة المنتجة محليا بالسوق المحلية تصل لنحو 30 % وهي ذات الحصة لمثيلاتها من الصناعات التركية والدول الاسيوية كلا على حده.
وقال:" نريد حماية للصناعة الوطنية من تغول المستوردات ودخولها السوق المحلية معفاة من الرسوم الجمركية وبدون أدنى تطبيق لقواعد المواصفات والمقاييس الدولية، وغياب أساسيات المنافسة العادلة مع السلع المستوردة من جهة اخرى والمدعومة في دولها".
وشدد على ضرورة تطبيق المواصفات والمقاييس العالمية على المنتج المحلي والمستورد ومنها على سبيل المثال عدم السماح باستيراد الألبسة والاقمشة المصبوغة بمواد تؤثر على صحة المواطن والمستهلك والمطبقة بمختلف دول العالم ومنها بلاد عربية.
واشار الى ان غرفة صناعة الأردن تعارض سياسة تخفيض الرسوم الجمركية على المنتجات المستوردة، وتريد دعم الصناعة المحلية وحمايتها وتطويرها وفتح أسواق تصديرية غير تقليدية لها من خلال سياسة صناعية علمية.
ودعا المهندس طويلة كذلك الى تأسيس مركز للتصدير بإحدى الدول الاوروبية لدراسة الاسواق هناك وليكون حلقة وصل بين المصنعين والمشتريين للاستفادة من اتفاق تبسيط قواعد المنشأ للتصدير للأسواق الاوروبية.
وعبر عن عدم الرضا كون 25 % من العاملين بقطاع الالبسة عمالة وافدة لعدم توفر البديل الاردني في ظل وجود نحو 20 الف فرصة عمل يحتاجها القطاع نظرا لتوسعاتها المستمرة، مؤكدا ان توفرها سيزيد صادرات المملكة من الالبسة الى 5 مليارات دولار سنويا.
واعتبر المهندس طويلة ان نقص العمالة الاردنية من ابرز التحديات التي تواجه الصناعة الوطنية الى جانب عدم استقرار التشريعات الناظمة للعملية الاقتصادية وارتفاع كلف التشغيل مقارنة مع دول اخرى محيطة ما يؤثر على تنافسية القطاع الصناعي.
ويتألف قطاع الجلدية والمحيكات بشكل أساسي من صناعات الالبسة والمحيكات والمنتجات الجلدية والتي بدأت بالأردن منذ اكثر من ستة عقود، ويسهم بنحو اكثر من
20 % من اجمالي الصادرات الصناعية فيما يبلغ عدد المنشآت العاملة فيه 1300 منشأة تتوزع على 11 قطاعا فرعيا. - (بترا)

التعليق