"واحة أيلة" ترسي مفهوما جديدا للسياحة في العقبة

تم نشره في الأحد 30 تموز / يوليو 2017. 12:00 صباحاً

العقبه- تمكنت مدينة العقبة وعلى مدار السنوات الماضية  من فرض نفسها وبقوة على خارطة  العالم  السياحية بعد استحداث خيارات وفرص لا تنتهي في المجالات السياحية والرياضية والترفيهية، حيث  لا زالت هذه المدينة البحرية الجنوبية  تحجز مكانا لها في قائمة الوجهات السياحية المفضلة لدى الأردنيين وحتى السياح العرب والأجانب.
ولعل من أكثر العوامل التي ساهمت  في زيادة الحركة السياحية في مدينة العقبة،  مشروع "أيلة" الذي أرسى منذ انطلاقته معايير ومفاهيم جديدة للسياحة في الأردن وأضحى مكانا مثاليا لاستقطاب السياح الأردنيين والأجانب.
وقد تمكنت  "أيلة" عبر مشاريعها المختلفة من تعزيز  مكانتها كوجهة مميزة على شاطئ البحر الأحمر تضم مجموعة فريدة من الشقق باطلالة مائية الى جانب باقة من المرافق السياحية، الرياضية والترفيهية.
وقال المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة، المهندس سهل دودين :" عمدنا في أيلة الى إطلاق مشاريع غير تقليدية ومبتكرة تسهم بطرق مباشرة وغير مباشرة في استقطاب المزيد من السياح الى العقبة وتكون قادرة في ذات الوقت على تلبية  رغبات وشغف الباحثين عن الترفيه والمغامرة " ، مشيرا الى أن هذه المشاريع امتازت بتفردها سواء في المملكة او في منطقة الشرق الأوسطوأضاف دودين :" فاقت ردود الفعل حول المشاريع التي أطلقتها أيلة التوقعات، وحققت أثرا إيجابيا سواء على صعيد أداء الشركة أو على صعيد المجتمع المحلي من حيث زيادة أعداد السياح وتنوع جنسياتهم"، مشيرا الى أن "أيلة" تمكنت من ترجمة الأهداف التي تأسست من أجلها على أرض الواقع واستطاعت أن تكون شريكا فاعلا لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة في زيادة مستويات السياحة التي  تلعب دورا مهما في تحقيق تنمية مستدامة في المملكة.

التعليق