‘‘الاتصالات‘‘ تتيح خدمة تجزئة الدارات المحلية

تم نشره في السبت 29 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • مقر هيئة تنظيم قطاع الاتصالات -(أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمّان- أعلنت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات أمس رسميا عن إتاحتها تقديم خدمة تجزئة الدارة المحلية ( LLU)، والتي تمكن جميع الشركات المرخصة والعاملة في القطاع من تقديم خدمات الانترنت عريض النطاق (ADSL) وخدمة الهاتف الثابت باستخدام البنية التحتية المملوكة لشركة الاتصالات الاردنية.
وبذلك تزيل الهيئة قيودا كانت مفروضة على استخدام الشبكة النحاسية المنتشرة في جميع انحاء المملكة وتقديم خدمات الانتنرت الثابت، لتمكن الشركات المختلفة من استئجار دارات ضمن الشبكة النحاسية لشركة الاتصالات الاردنية، وتقديم الخدمة مباشرة الى المستهلك النهائي دون الارتباط بشركة الاتصالات الاردنية.
وياتي ذلك بعد ان أقر مجلس مفوضي الهيئة مؤخرا العرض المرجعي الخاص بخدمة تجزئة الدارة المحلية (unbundled local loop)، والتي تمّكن جميع الشركات المرخصة والعاملة في القطاع من تقديم خدمات الانترنت باستخدام البنية التحتية المملوكة لشركة الاتصالات الأردنية، حيث ظل هذا الملف عالقا للنقاش والتداول بين الهيئة والقطاع لاكثر من ثمان سنوات.
واشتمل العرض المرجعي المقر من قبل هيئة الاتصالات على إمكانية تقديم نوعين من خدمات الدارة المحلية وهي التجزئة الكاملة( Full LLU) حيث يمكن الخيار المرخص له من تقديم خدمات الهاتف الثابت والانترنت عريض النطاق، والتجزئة المشتركة( Shared LLU)  والتي تمكن المرخص له من تقديم خدمة الانترنت عريض النطاق مع احتفاظ شركة الاتصالات الاردنية بتقديم خدمة الهاتف الارضي.
وقامت الهيئة ايضاً بإقرار الأسعار التي سيتم التحاسب عليها بين شركة الاتصالات الاردنية والشركات المرخص لها بما يضمن حماية مصالح شركة الاتصالات الاردنية بالإضافة إلى تحفيز الشركات الأخرى للاستثمار في هذه الخدمات.
واكد الرئيس التنفيذي لهيئة الاتصالات د. غازي الجبور اهمية هذا الانجاز لتعزيز المنافسة في قطاع الاتصالات الثابتة، الامر الذي من شانه تخفيف كلف الاستثمار في تقديم خدمات الانترنت الثابت على الشركات وتعزيز المنافسة في مختلف مناطق المملكة وتحريك الاسعار وتخفيضها بفعل المنافسة. 
وقال الجبور يوم امس في تصريحات لـ " الغد" ان هذا الاجراء هو جوهري للقطاع باتاحة البنية التحتية للاتصالات الثابتة امام الشركات المرخصة للمنافسة على الخدمة، ولتعزيز مفهوم التشاركية بين الشركات في البنية التحتية الموجودة والمنتشرة في مختلف انحاء المملكة، لافتا الى ان العمل يجري ايضا في الهيئة لاتاحة الارقام الجغرافية لخدمات الهاتف الثابت امام الشركات الاخرى.
وبحسب اخر الارقام الرسمية الصادرة عن هيئة الاتصالات بلغ عد اشتراكات الانترنت في المملكة 8.7 مليون اشتراك مع نهاية الربع الثالث من العام الماضي، وبلغ عدد اشتراكات ADSL حوالي 212 ألف اشتراك.
ونقل بيان صحافي صادر عن الهيئة أمس عن الجبور قوله  إن "الهيئة سعت إلى إقرار تقديم هذه الخدمة، والتي تعتبر أحد أهم وأبرز الاحكام العلاجية التي فرضتها الهيئة في العام 2011 لتحرير قطاع الاتصالات الثابته، لغاية حل المشاكل المتعلقة بالمنافسة في سوق الاتصالات الثابته عريضة النطاق حيث تمكن هذه الخدمة جميع الشركات المرخصة والعاملة في القطاع من تقديم خدمات الانترنت عريض النطاق ( ADSL) وخدمة الهاتف الثابت باستخدام البنية التحتية المملوكة لشركة الاتصالات الاردنية من خلال استخدام شبكة الخطوط النحاسية ودون الحاجة لتمديد شبكة اتصالات أخرى مقابل دفع الأسعار التي أقرتها الهيئة لشركة الاتصالات الأردنية".
وأشار  الجبور في البيان الصحافي إلى أن تنفيذ هذ المشروع يهدف إلى تعزيز المنافسة من خلال تطوير خدمات الانترنت عريض النطاق وزيادة انتشارها وتحسين جودتها، بالإضافة الى توسيع الخيارات لدى المستفيدين للحصول على خدمات متنوعة وبأسعار معقولة، بالإضافة إلى امكانية تقديم الإنترنت الأرضي دون ربطه مع الهاتف الثابت وتأسيس النواه لبناء شبكات الجيل القادم.
وأكد أن العرض المرجعي لهذه الخدمة يتضمن الشروط التي سيتم بناء عليها التعاقد ما بين شركة الاتصالات الاردنية وشركات الاتصالات الأخرى، وقد قامت الهيئة باعتماد هذه الشروط بعد التباحث مع شركة الاتصالات الاردنية للتوصل لصيغة نهايئة لهذه الشروط.

التعليق