19 طالبا أردنيا يبتكرون تطبيقات ذكية لنظام "الأندرويد"

تم نشره في الأحد 30 تموز / يوليو 2017. 04:35 مـساءً
  • من المصدر

عمان- نجح 19 طالبا اردنيا في ابتكار وبرمجة تطبيقات للهواتف الذكية العاملة بنظام تشغيل "الاندرويد" بعد أن اجتازوا خمسة مستويات لبرنامج "هيلو ورلد كدز" الاردني المتخصص في تعليم البرمجة للصغار.

وعرض الطلاب خلال فعالية نظمتها أكاديمية HelloWorldKids في منصة زين للابداع "زينك" وهم من الفئة العمرية من 9 سنوات الى 14 سنة تطبيقاتهم امام لجنة تحكيم متخصصة اشادت بانجاز الطلاب ومقدرتهم على ابتكار مثل هذه التطبيقات في مثل هذا العمر، وطريقة عرضهم لمشاريعهم الذكية التي يمكن تسويقها وتحويلها الى تطبيقات قابلة للاستخدام عبر الهواتف الذكية التي سهلت حياة الناس الاجتماعية والعملية.

وضمت لجنة التحكيم المديرة التنفيذية لمبادرة التعليم الاردنية نيرمين النابلسي، والمدير التنفيذي لصندوق اويسيس 500 فيصل حقي، والمؤسسة والمديرة التنفيذية لاكاديمية هيلو ورلد كدز حنان خضر.

وشهدت الفعالية عروضا متميزة للطلاب وتطبيقاتهم التي تنوعت بين تطبيقات تعليمية وطبية والعاب الكترونية، حيث أسفرت نتائج العرض والسباق بين الطلاب عن فوز الطالب محمد عوض الله بجائزة المركز الاول، وعمر سليم شديد بجائزة المركز الثاني، فيما نال الطالب مهند غسان خضر بجائزة المركز الثالث.

وحازت الطالبة الاء غسان بجائزة المتسابق الاكثر اصرارا، وكنز مجدلاوي بجائزة التطبيق الاكثر قابلية للاستخدام.

وقالت خضر اننا نفتخر بكل طفل يتخيل فكرة ويستطيع تطبيقها كبرنامج، فقد ظهر في هذا الحفل قدرات المبرمجين الصغار وابداعاتهم. واننا ننشىء جيلا قادرا على صناعة التكنولوجيا ونعتمد عليه في المستقبل لايجاد حلول لمشكلات حياتية من خلال البرمجة".

وبرنامج هيلو ورلد كدز هو برنامج دراسي متقدم لتعليم البرمجة للأطفال في سن مبكرة من 8 سنوات، يقوم المنهج بتبسيط مفاهيم علوم البرمجة الأساسية، ودمجها مع المنطق، التفكير التحليلي، ومهارات ريادة الأعمال.

واكدت النابلسي، اهمية تعليم الصغار لغات البرمجة في المراحل التأسيسية وتعميم الفكرة في مدارسنا، مشيرة الى ان البرمجة والتطبيقات الذكية اليوم دخلت كل مناحي الحياة وتخدم كل القطاعات الاقتصادية وفيها مستقبل لهؤلاء الطلاب.

واشادت بالافكار والمشاريع التي جرى عرضها والتي تعكس وعيا من الطلاب كونها لم تقتصر فقط على تطبيقات الالعاب.

واكد حقي ان البرمجة يجب ان تدرس في مراحل عمرية مبكرة حيث ان الكثير من الدول اعطت هذا الموضوع رعاية وعناية لان الاقتصاد العالمي برمته يتحول اليوم الى الرقمية والتطبيقات الذكية في كل القطاعات.

واشار الى ان مشاريع الطلاب قابلة للتطوير وطرحها في المتاجر الالكترونية العالمية وحتى تحويلها الى مشاريع مستقبلية لهم، مشيرا ايضا الى الثقة والوعي في طريقة عرض الطلاب لمشاريعهم.-(بترا)

التعليق