19 طالبا أردنيا يبدعون تطبيقات ذكية لـ‘‘الأندرويد‘‘

تم نشره في الأحد 30 تموز / يوليو 2017. 11:00 مـساءً
  • اطفال اجتازوا المستوى الخامس الذي يعلم الطلاب برمجة تطبيقات الاندرويد - (من المصدر)

إبراهيم المبيضين

عمان- بضحكته البريئة وفخر وثقة عالية، عبّر الطالب الأردني محمد عوض الله (11 عاما) عن فرحته بحصوله على المركز الأول في معرض التطبيقات الذكية الذي نظمته أكاديمية “HelloWorldKids” على هامش تخريجها لطلابها ممن اجتازوا المستوى الخامس لبرنامجها، وهو المستوى الذي يعلم الطلاب برمجة تطبيقات الاندرويد.
ويقول الطفل محمد الذي حاز المركز الأول بتطبيق للعبة الكترونية: “تعلّمت البرمجة في أكاديمية “HelloWorldKids” حتى أنهيت المستوى الخامس الذي مكنني من تصميم هذه اللعبة وهي من أفكاري”، مؤكدا أن البرمجة مفيدة جدا لأنها “تجعلنا نفكّر أكثر وبشكل أفضل”.
وبلغته البسيطة، يصف محمد البرمجة بأنها “سهلة” ولكنها “بحاجة لجد واجتهاد وعمل متواصل”، مضيفا أنه يطمح ليكون مبرمجا ماهرا في المستقبل حتى يستطيع إنتاج تطبيقات تساعد الناس على تسهيل حياتهم اليومية أو للترفيه عنهم.
ومحمد واحد من بين 19 طالبا أردنيا من مدارس حكومية وخاصة نجحوا في ابتكار وبرمجة تطبيقات للهواتف الذكية العاملة بنظام تشغيل “الاندرويد” بعد أن اجتازوا خمسة مستويات لبرنامج “HelloWorldKids” الأردني المتخصص في تعليم البرمجة للصغار؛ حيث عرض هؤلاء الطلاب مساء أول من أمس تطبيقاتهم أمام لجنة متخصصة أكدت إنجاز الطلاب ووعيهم في هذه المرحلة ومقدرتهم على التفكير بتطبيقات يمكن استخدامها عبر الهواتف الذكية. وجاء ذلك خلال فعالية نظمتها أكاديمية “HelloWorldKids” في منصة زين للإبداع “زينك” لتخريج طلابها من المستوى الخامس الذي يشمل تعليم الصغار على البرمجة لنظام تشغيل “الاندرويد”؛ حيث أقيم على هامش التخريج معرض لمشاريع الطلاب الـ19 الخريجين الذين خاضوا سباقا للفوز بجوائز تقديرية لأفضل التطبيقات بعد تقييم من لجنة تحكيم متخصصة.
وضمت لجنة تحكيم معرض تطبيقات المستوى الخامس من “HelloWorldKids” كلا من المديرة التنفيذية لمبادرة التعليم الأردنية نيرمين النابلسي، والمدير التنفيذي لصندوق “Oasis500” فيصل حقي، والمؤسسة والمديرة التنفيذية لأكاديمية  “HelloWorldKids” حنان خضر.
ومن بين الطلاب الفائزين عمر شديد (13 عاما) الذي ابتكر تطبيقا يعنى بصحة المستخدم أطلق عليه اسم “DAWA” الذي يذكر المريض بأدويته ومواعيدها وتسهيل التواصل بين الطبيب والصيدلاني مع هذا المريض حتى يتمكن من الحصول على أدويته بانتظام، وقد عرض الطالب عمر تطبيقه بثقة عالية أمام لجنة التحكيم، وقال لـ”الغد” خلال الفعالية إن البرمجة توفر لنا الأدوات التي من خلالها نستطيع ابتكار تطبيقات ذكية يمكن أن تسهل حياتنا وتساعدنا في كل المجالات ومنها المجال الصحي.
وشهدت الفعالية، التي حضرها جمهور كبير من أهالي الطلاب والشباب الرياديين، عروضا متميزة للطلاب وتطبيقاتهم التي تنوعت بين تطبيقات تعليمية وطبية وألعاب الكترونية؛ حيث أسفرت نتائج العرض والسباق بين الطلاب عن فوز الطالب محمد عوض الله بجائزة المركز الأول، وعمر سليم شديد بجائزة المركز الثاني، فيما نال الطالب مهند غسان خضر بجائزة المركز الثالث.
وحازت الطالبة آلاء غسان بجائزة المتسابق الأكثر إصرارا، وكنز مجدلاوي بجائزة التطبيق الأكثر قابلية للاستخدام.
وبوعي كبير، كانت الطالبة كنز مجدلاوي (11 عاما) تتحدث عن تطبيقها الذي أسمته بـ”القارئ الصغير” والذي صممته لتشجيع الصغار حتى عمر 6 سنوات على القراءة بالصور والقصص، وقالت إن البرمجة تتيح لنا تحويل أفكارنا الى تطبيقات سهلة يمكنها مساعدتنا في حياتنا.
وقالت المؤسسة والمديرة التنفيذية لأكاديمية “HelloWorldKids”، حنان خضر “إن الطلاب والصغار يستطيعون الإبداع والابتكار والبرمجة التي تمنحنا أدوات لتحويل الأفكار الى مشاريع وتطبيقات والفعالية دليل على ذلك، فالتطبيقات كلها من أفكار الطلاب وبرمجتهم”.
وقالت “إننا نفتخر بكل طفل يتخيل فكرة ويستطيع تطبيقها كبرنامج، فقد ظهرت في هذا الحفل قدرات المبرمجين الصغار وإبداعاتهم”.
وأضافت: “إننا ننشئ جيلا قادرا على صناعة التكنولوجيا ونعتمد عليه في المستقبل لإيجاد حلول لمشكلات حياتية من خلال البرمجة”.
وبرنامج “Helloworldkids” هو برنامج دراسي متقدم لتعليم البرمجة للأطفال في سن مبكرة من 8 سنوات، يقوم المنهج بتبسيط مفاهيم علوم البرمجة الأساسية، ودمجها مع المنطق، التفكير التحليلي، ومهارات ريادة الأعمال.
وأكدت المديرة التنفيذية لمبادرة التعليم الأردنية، نيرمين النابلسي، أهمية تعليم الصغار لغات البرمجة في المراحل التأسيسية وتعميم الفكرة في مدارسنا، مشيرة الى أن البرمجة والتطبيقات الذكية اليوم دخلت كل مناحي الحياة وتخدم كل القطاعات الاقتصادية وفيها مستقبل لهؤلاء الطلاب.
وأشادت بالأفكار والمشاريع التي جرى عرضها في فعالية “Helloworldkids”، وقالت “إنها تعكس وعيا من الطلاب كونها لم تقتصر فقط على تطبيقات الألعاب”.
وقال المدير التنفيذي لصندوق “Oasis500”، فيصل حقي “إن ما شهدناه من عرض لمشاريع وتطبيقات ابتكرها ونفذها طلاب مدارس يبشر بالكثير من الخير لمستقبل قطاع تقنية المعلومات في الأردن وقطاع ريادة الأعمال”.
وأضاف “أن البرمجة يجب أن تدرس في مراحل عمرية مبكرة؛ حيث إن الكثير من الدول أعطت هذا الموضوع رعاية وعناية لأن الاقتصاد العالمي برمته يتحول اليوم الى الرقمية والتطبيقات الذكية في كل القطاعات”.
وأشار الى أن مشاريع الطلاب قابلة للتطوير وطرحها في المتاجر الالكترونية العالمية وحتى تحويلها الى مشاريع مستقبلية لهم، مشيرا أيضا الى الثقة والوعي في طريقة عرض الطلاب لمشاريعهم.
وبرنامج “Helloworldkids” هو برنامج دراسي متقدم لتعليم البرمجة للأطفال في سن مبكرة من 8 سنوات، يقوم المنهج بتبسيط مفاهيم علوم البرمجة الأساسية، ودمجها مع المنطق، التفكير التحليلي، ومهارات ريادة الأعمال.
وتعد أكاديمية “HelloWorldKids” الأولى من نوعها في الأردن والمنطقة لتعليم الأطفال منهاجا مدرسيا متقدما من الفئة العمرية (6-12 سنة) في برمجة الحواسيب والهواتف الذكية؛ حيث إن برنامج الأكاديمية (الدورات والمناهج) يقوم على تبسيط المفاهيم الكبيرة والمعقدة وإيصالها للأطفال بطريقة مشوقة وسلسة، ويجمعها مع المنطق والتفكير التحليلي ومهارات ريادة الأعمال، كما يتميز بأنه برنامج منافس عالميا، وهو الأول من نوعه في التركيز على مبدأ الريادة ضمن مناهج دراسية وتدريبية، كما أنه الأول من نوعه في الاهتمام بموضوع تشجيع الفتيات على دراسة علوم البرمجة والحاسوب.

التعليق