إخلاء سبيل رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم بكفالة

تم نشره في الثلاثاء 1 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

مدريد - قرر قاض أمس إخلاء سبيل رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم أنخل ماريا فيار ونجله غوركا ونائب رئيس الاتحاد خوان بادرون، المحتجزين على ذمة قضية فساد، بكفالات بقيمة 300 ألف و150 ألفا و300 ألف يورو، على الترتيب.
واتخذ قاضي المحكمة الوطنية، سانتياغو بيدراث، هذا القرار في جلسة عقدت أمس بعد استبعاده احتمالات هروب أي من المتهمين الثلاثة، المحبوسين منذ 20 تموز (يوليو) الحالي.
وبمجرد سداد الكفالة سيجري إطلاق سراحهم، وسيكون على فيار وابنه المثول أسبوعيا أمام أقرب محكمة لمقر إقامتهما، وتسليم جوازي سفرهما، وكذلك إتاحة هاتف جوال يمكن من خلاله تحديد موقعهما إن باتا مطلوبين في أي لحظة ليكونا تحت تصرف المحكمة.
ويرى القاضي أيضا انه من الصعب أن يتمكن المتهمون من عرقلة التحقيق كما يستبعد احتمالات هروبهم، في ظل كل الإجراءات الاحتياطية المتخذة.
ويواجه فيار ونجله غوركا ونائبه الأول بادرون عدة اتهامات منها الفساد والتربح غير المشروع واستغلال منصبه والاحتيال وتزوير وثائق.
وعقب خروج الفضيحة للنور، قرر المجلس الأعلى للرياضة في إسبانيا في 25 من الشهر الماضي إيقاف فيار ونائبه عن منصبيهما على رأس اتحاد كرة القدم لمدة عام.
وعقب يومين من هذا التاريخ قدم فيار استقالته من منصبي نائب لرئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) وعضو اللجنة التنفيذية لليويفا.
وتولي فيار منصب رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم على مدار 29 عاما. -(إفي)

التعليق