قبول ترشيح مادبا لمسابقة شبكة المدن الإبداعية

تم نشره في الأربعاء 2 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا- أعلنت وزيرة السياحة والآثار لينا عناب عن قبول ترشيح ملف مدينة مادبا لمسابقة شبكة المدن الإبداعية للعام الحالي 2017 ، التي تنظمها منظمة اليونسكو، وذلك لما تتمتع به المدينة من هوية فسيفسائية تنتشر على الجدران والأرضيات وفريدة في العالم، داعية إلى التصويت لهذه المدينة العريقة من أجل فوزها صمن المدن العالمية للإبداع.
وقالت عناب خلال رعايتها حفل افتتاح اليوم السياحي الذي نظمته وزارة السياحة والأثار بالتعاون مع بلدية مادبا الكبرى ومبادرة قرى مادبا السياحية في الشارع السياحي، إن الوزارة مستمرة في  تطوير وتفعيل الثقافة السياحية بما يمكننا من امتلاك جيل لديه ثقافة سياحية نابعة من معرفته بمكونات ومكنونات ومقومات السياحة في الأردن.
وأشارت إلى أن الوزارة تطبق شعار "السياحة للجميع" من خلال الشراكة مع القطاعين العام والخاص، يضمن تعزيز الثقافة السياحية لدى جميع مكونات المجتمع، مؤكدة أهمية المحافظة على المواقع السياحية والاثرية في المملكه كموروث ثقافي.
وقالت ان المهرجانات تشكل نموذجا جديدا للمهرجانات المحلية التي تسلط الضوء على الاماكن الاثرية، مشيرا الى انها تحظى باهتمام كبير من الوزارة لديمومة بقاء الموقع الأثري على أتم جاهزيته لاستقبال السياح والزوار.
وأوضحت الوزيرة أن الوزارة تقيم المهرجانات من أجل النهوض بالقطاع السياحي ومنح المجتمعات دوراً أكبر في إدارة وتشغيل المنشآت السياحية وتعميق الثقافة السياحية المجتمعية بما يتناسب وحجم السياحة وأهميتها الاقتصادية والثقافية.
وأكد رئيس لجنة بلدية مادبا الكبرى المهندس غسان الخريسات أن هذه الفعالية التي جاءت بدعم من وزارة السياحة والآثار وبالتعاون مع بلدية مادبا ومبادرة قرى مادبا السياحية، تعمل على إعادة ترويج االمعالم  السياحية والأثرية في مادبا، وإعادة الحياة الى منطقة السوق التجاري القديم، وفتح أسواق العمل أمام الشباب للعمل في المنتج السياحي كون مادبا الغنية بالتراث والحضارة، ووضعها على الخريطة السياحية العالمية وتفعيل القطاع السياحي بما يؤمن الجاذبية السياحية والاستثمارية للمدينة.
وقال أمين عام وزارة السياحة عيسى قموه إن هذه الفعالية تأتي  تأكيداً على حرص الوزارة على تنشيط الحركة السياحية الداخلية والوافدة ،والتعريف بما تمتلكه مادبا من مواقع سياحية وعراقة وتاريخ إرث ثقافي إنساني.
وتطرق مدير سياحة مادبا وائل الجعنيني إلى الفعاليات السياحية والثقافية والفتية التي نفذتها الوزارة خلال الستوات العشر الأخيرة  والتي تهدف إلى ترويج المنتج السياحي الداخلي، مشيراً إلى أن هذه الفعاليات أسهمت بشكل كبير بتنشيط الحركة السياحية الداخلية.
وتحدث مدير ثقافة مادبا محمد الفساطلة الأزايدة عن أهمية الدور التنسيقي بين كافة المؤسسات ومشاركاتها الفاعلة والإسهام في  تعزيز الثقافة السياحية وأبعادها التي تجني ثماراً أساسية للبعد السياحي.
وأكد منسقا المبادرة نهاد البريزات وسامر الدقاق الأزايدة أن المبادرة تضع موقع محافظة مادبا على الخريطة السياحية العالمية، كونها غنية بمقومات السياحة، وأهلها قادرون على تطوير المنتج السياحي والحفاظ عليه، كما أن المشاغل الحرفية قادرة على توفير فرص عمل لأبنائها، وإطلاق المنتجات المحلية اليدوية في الأسواق لجذب السواح، وتأمين سياسة سياحية متطورة.
وانطلقت مسيرة من ساحة السلام بمشاركة وزيرة السياحة وعدد من الحضور باتجاه الشارع السياحي، حيث قدمت فرقة كشافة دير اللاتين معزوفات موسيقية فلكلورية، وافتتحت الوزيرة المعرض التراثي والمأكولات الشعبية، وجالت في أروقة معرض كتاب ومعرض صور تاريخية عن الأردن ضمن فعاليات عمان عاصمة الثقافة الإسلامية 2017، ولوحات وطنية تحكي عن تاريخ الهاشميين ومعارض تراثية التي نظمتها مديرية ثقافة مادبا وتجمع لجان المرأة.
 واطلعت الوزيرة على واقع منطقة أم الرصاص  ومنطقة عيون موسى في زيارة تفقدية تهدف إلى تطوير المنطقة للأهمية التاريخية والسياحية.

التعليق