الشياب يطلب توفير الأجهزة المخبرية اللازمة بمركز صحي البتراء

تم نشره في الأربعاء 9 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

حسين كريشان

البترا - أكد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب ان تطوير واقع الخدمات الصحية في لواء البتراء على رأس سلم اولويات الوزارة وضمن خطتها التنفيذية للمرحلة المقبلة.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها الدكتور الشياب أمس الى لواء البتراء في محافظة معان، رافقه فيها النواب ابتسام النوافله وشاهه العمارين ومحمد الفلاحات شملت مستشفى الملكة رانيا العبدالله ومركز صحي البتراء الشامل ومركز صحي ام صيحون ومركز صحي الراجف ومركز صحي دلاغه ومركز صحي الطيبة الجنوبية.
وأكد الدكتور الشياب أن الوزارة تعطي الأولوية في التعيين في مواقع العمل المختلفة لأبناء المنطقة، وذلك بالتعاون والتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية.
وأشار إلى حرص الوزارة على توفير الكوادر الصحية ولاسيما من اطباء الاختصاص، وأوعز بهذا الصدد الى الادارات المعنية في الوزارة بتغطية المراكز الصحية الشاملة بالاختصاصات الرئيسة، كالباطني والنسائية والتوليد وطب الاسرة والاطفال.
وشدد على أهمية توفير احتياجات المراكز الصحية من الادوية واتخاذ الاجراءات الكفيلة بعدم انقطاعها.
وبين الدكتور الشياب ان هنالك توسعة لمركز الصحي البتراء الشامل من خلال منحة الصندوق الكويتي.
وأوعز بتوفير الأجهزة المخبرية اللازمة في مركز صحي البتراء الشامل، لإجراء مزيد من الفحوص المخبرية التي يحتاجها المرضى.
وعبر الوزير عن تقديره للجهود الكبيرة التي تبذلها الكوادر العاملة في المستشفى والمراكز الصحية داعيا اياهم الى تقديم الخدمة الفضلى للمراجعين.
واشار بهذا الصدد الى حرص الوزارة على تدريب الكوادر وتأهيلهم وتوفير الفرص لابتعاث الكوادر سواء داخل المملكة في مستشفيات الوزارة والقطاعات الصحية الاخرى او الابتعاث خارج المملكة.
وأوعز الدكتور الشياب بتوفير طبيب عام بدوام كامل بمركز صحي ام صيحون بدلا من الدوام بشكل جزئي، كما أوعز بدراسة حاجة المنطقة الى انشاء مركز صحي اولي وفقا للخريطة الصحية.
وأوعز ايضا بدراسة توسعة وحدة الكلية الصناعية في مستشفى الملكة رانيا العبدالله لزيادة عدد أسرّة الوحدة التي يتوفر فيها حاليا 8 أسرّة وتزويد المستشفى باحتياجاته من الكوادر والأجهزة.

التعليق