جورج وسوف يحيي حفل ختام مهرجان الفحيص في دورته السادسة والعشرين

تم نشره في الجمعة 11 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
  • جورج وسوف خلال حفل الختام - (تصوير: محمد المغايضة)

معتصم الرقاد

عمان- تميز حفل الختام في مهرجان الفحيص في دورته السادسة والعشرين بحشد كبير من الجمهور الذي جاء من كلّ حدب وصوب للاستماع لسلطان الطرب جورج وسوف، فكان مسرح دير الروم الارثوذوكس ممتلئا تماما، ما يزيد على 7000 شخص.
أطل اسطورة الطرب العربي ابو وديع على جمهوره في ختام ليالي مهرجان الفحيص، وخاطبهم بكلمات وطنية تعبر عن مدى عشقه للأردن وللقيادة الهاشمية، معبرا عن سعادته وبهجته بهذه المشاركة على خشبة مسرح من اعرق المسارح، مبديا شكره الجزيل لإدارة مهرجان الفحيص لهذا التنظيم، مقدما تحيته للأردن والشعب الأردني.
وبدأت الفرقة الموسيقية اولى اغنيات سلطان الطرب جورج وسوف وهي “ صابر وراضي” ومن كلماتها “صابر وراضي عاللي ناسيني وروحي فيه .. عاللي ناسيني وروحي فيه .. صابر وراضي مهما حنيني يهون عليه .. مهما حنيني يهون عليه”.
كانت انطلاقته الفنيّة مع المواويل التي مهّدت له طريق الفن، لهذا جاء ابو وديع بموال ليطرب جمهوره الكبير على عزف الفرقة الموسيقية اغنية “خسرت كل الناس على شانو .. وعلى شانو استحملت اللوم .. ازاي بعد دا كلو يسيبني”.
وفي الحفل الذي استمر لأكثر من ساعة تنقل ابو وديع بين أرشيفه الفني برشاقة في البداية وبدون فواصل، فما إن ينتهي من أغنية حتى يبدأ بمقطع من أغنية أخرى. وأكمل جورج سهرته الطربية ليقدم “بستنى باليوم واليومين .. وبتيجي كل فين وفين .. لو لسه غالي عليك انا ابقى افتكرني بكلمتين .. ماجاش في بالك تيجي تتطمن عليا .. مجاش في بالك عاملة ايه الدنيا فيا”.
وقدم خلال الأمسية الفنية عددا من الاغنيات حسب برنامجه المعد مسبقا، فيما كانت صرخات الجماهير تطالبه بعد تقديم كل اغنية بالإعادة، كانت هناك صرخات وهتافات تملأ ساحة المسرح المكتظ بمحبي ابو وديع   وانتقل  بصوته ليغني الحضور معه على وقع اغنية “ قلب العاشق دليله”.
كما قدم سلطان الطرب اغنية “ اسمعوني “، و” حد ينسى عمره “، ليقدم وصلة من اجمل اغانيه لضيق الوقت ومنها “ لو نويت تنسى اللي فات .. واللي كان والذكريات .. إنّو غيري خاد مكاني .. إنّو قلبك مُش عشاني .. ليه تجرّحني بكلامك .. طب ما تهجر من سُكات”.
وتفاعل الجمهور الكبير على وقع اقدم اغنيات ابو وديع وهي أغنية “ حلف القمر “، من كلمات: شفيق المغربي وألحان: نور الملاح ، من البوم الهوى سلطان والذي اصدره عام 1984.
ومع انتهاء حفل سلطان الطرب يكون الستار قد اسدل على مهرجان الفحيص الذي سجل نجاحا فنيا وتنظيميا.

 

التعليق