هرمون يعزز الذاكرة والقدرات الحركية

تم نشره في الأحد 13 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً
  • حقنة واحدة من جزء من هرمون كلوتو قد تعالج أمراضا عصبية لدى البشر - (ارشيفية)

واشنطن -حسّنت حقنة واحدة من جزء من هرمون كلوتو المرتبط بطول عمر الذاكرة المكانية لدى فئران وذاكرة العمل لديها ونشطت خلاياها العصبية على ما اظهرت دراسة واعدة في معالجة امراض عصبية لدى البشر.
يضاف الى ذلك ان التأثيرات الادراكية الايجابية التي سجلت لدى الفئران الشابة والمسنة، استمرت احيانا بضعة اسابيع على ما قال العلماء الذين نشرت نتائج اعمالهم في مجلة "سيل ريبورتس".
وحسن هذا الهرمون ايضا النقص في الوظائف الادراكية والحركية لدى القوارض الذين يعانون من امراض عصبية.
وقالت دنا دوبال الاستاذة المساعدة في طب الاعصاب وعميدة كرسي الشيخوخة والامراض الانتكاسية العصبية في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو "هذه النتائج تشير الى ان علاجا بجزء من هرمون كلوتو قد يحسن وظائف الدماغ طوال الحياة وقد يشكل استراتيجية علاجية جديدة لمحاربة امراض مثل الزهايمر وباركنسون".
واكدت "مع تشيخ السكان باتت المشاكل الادراكية ومحدودية الحركة تشكل التحدي الطبي الاكبر الذي لا يوجد اي علاج فعال ضده".
الا ان اجراء دراسات سريرية امر ضروري لتحديد سلامة هرمون كلوتو لدى البشر وفعاليته على ما حذر الباحثون.
وينتج جسم الانسان بشكل طبيعي مستويات عالية من هذا الهرمون وهو نوع من البروتين يضبط عمل الخلايا ويساهم بتطويل امد حياة الديدان والفئران والبشر على ما اكد هؤلاء الباحثون.
إلا ان الكمية تتراجع مع التقدم بالعمر والضغط النفسي المزمن وشيخوخة الدماغ والامراض الانتكاسية العصبية.
واظهرت دراسات اخيرة اجرتها دوبال ان تعريض فئران معدلة جينيا لمستويات عالية من الكلوتو طوال حياتها يحسن وظائفها الادراكية العادية ويمنع الخلل في الدماغ لدى الفئران المصابة بالمرض الموازي لالزهايمر لديها.
وتظهر الدراسة الجديدة ان علاجا قصيرا قد يعزز سريعا الوظائف العقلية على ما اوضح العلماء الذين حقنوا الفئران باجزاء من كلوتو تشبه تلك التي ينتجها جسمها بشكل طبيعي.
واظهرت القوارض الشابة التي عولجت لمدة اربعة ايام تحسنا ملحوظا في ذاكرتها المكانية وذاكرة العمل وقد استمرت هذه النتائج الايجابية اسبوعين على الاقل بعد العلاج.
وحسنت حقنة واحدة لدى الفئران المسنة الذاكرتين ايضا بعد يومين على ذلك.- (أ ف ب)

التعليق