"الخارجية الفلسطينية" تدعو لتشكيل لجنة تقيم انتهاكات إسرائيل

تم نشره في الأحد 13 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

رام الله - دعت وزارة الخارجية الفلسطينية إلى تفعيل التنسيق الفلسطيني- الأردني، لمواجهة اجراءات الاحتلال الاسرائيلي الهادفة الى تغيير الواقع القائم في المسجد الأقصى المبارك.
وشددت في بيان صحفي امس، على ضرورة تشكيل لجنة لوضع تقييم يحدد الى أي مدى بلغت الانتهاكات الإسرائيلية والخروقات للوضع القائم التاريخي والقانوني لـ"الأقصى" الذي كان قائما العام 1967، خاصة بعد الأحداث الأخيرة التي شهدها، وتحديد طبيعة الاجراءات والتدابير التي أدخلتها إسرائيل على ذلك الوضع، منذ ذلك الحين. ودعت إلى ضرورة تنسيق الجهود الفلسطينية- الاردنية لوضع برنامج عمل للتعامل مع تلك الخروقات في كافة المحافل الدولية وعلى جميع المستويات، وفاءً للمسؤوليات التي تحملها الأردن وفلسطين تجاه "الأقصى" والمقدسات.
ودانت "الخارجية الفلسطينية" عمليات الاقتحام المتواصلة لـ"الأقصى" وباحاته من قبل المستوطنين اليهود، والتي تتم برعاية ودعم مباشر من حكومة بنيامين نتنياهو، ومحاولات الاحتلال المتواصلة لتغيير الأمر الواقع التاريخي والقانوني في المسجد.
وأكدت أن حكومة نتنياهو ماضية في جر المنطقة نحو دوامة عنف جديدة، عبر تبنيها لتفسير قسري لمفهوم الأمر الواقع، واعتمادها على جزئية الزيارات والسياحة لـ"الأقصى" لمحاولة تشريع اقتحاماتها التهويدية.-(بترا)

التعليق