مصدر: ‘‘روس آتوم‘‘ تعتزم التراجع عن المشروع النووي

تم نشره في الثلاثاء 15 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

 رهام زيدان

عمان - أكد مصدر حكومي مطلع، أن شركة "روس أتوم" الروسية تدرس التراجع عن الاستثمار بمشروع المحطة النووية الأردنية.
وبين أن "الجانب الروسي تقدم بطلب للانسحاب من اتفاقية الشراكة الموقعة بخصوص بناء المفاعل النووي"، مشيرا إلى أن الطلب معروض على مجلس الوزراء.
وقال، إن هيئة الطاقة الذرية والطرف الروسي يتفاوضان حاليا في هذا الخصوص، الأمر الذي قد يفضي إلى خروج الطرف الروسي من المشروع في وقت تدرس فيه الهيئة عروضا من دول أخرى تقدم تكنولوجيا مناسبة لأول محطة يعتزم الأردن إنشاءها.
ووقعت هيئة الطاقة الذرية مع شركة (روس اتوم) للطاقة في شهر آذار (مارس) العام 2015 اتفاقا لإنشاء أول محطة نووية في المملكة لتوليد حوالي 2000 ميغاواط من خلال مفاعلين نوويين بكلفة تقديرية تبلغ حوالي 10 مليارات دولار باستطاعة 1000 ميغاواط لكل منهما، واختار منطقة قصر عمرة مكانا لأول محطة نووية.
واختارت الحكومة في شهر تشرين الأول (اكتوبر) من العام 2013 شركة "روس آتوم" الروسية المناقص المفضل لتنفيذ أول محطة نووية في الأردن بالاعتماد على العرض المقدم من الشركة بكلفة 10 مليارات دولار لمفاعلين، وتحديد موقع عمرة رسميا لإقامة هذه المحطة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ليس صحيح (ناصر الوحش)

    الأربعاء 16 آب / أغسطس 2017.
    الخسر ليس صحيح و تم نفيه من قبل الشركة الروسية
  • »خبر مفرح (رجائي هلسه)

    الثلاثاء 15 آب / أغسطس 2017.
    من اجمل ما قرأت هذا الصباح.
    في الوقت الذي تتجه فيه كل الدول الاوروبية ودول امريكا الجنوبية الى الطاقة البديلة والنظيفة من الشمس والرياح، لا يزال المسؤلون عندنا يصرون على المضي قدما بهذا المشروع الذي ولد فاشلا وسيبقى فاشلا بسبب عدم توفر الخبرات والمواد الخام والمياه اللازمة للتبريد.
  • »معقول؟ (حسين)

    الثلاثاء 15 آب / أغسطس 2017.
    هذه بداية الانسحابات. هناك ايضا اقاويل عن اسنحاب لافارج من الاسمنت واورانج من الاتصالات