"زين" تعلن عن رعايتها لمؤتمر إدراك الإقليمي الأول

تم نشره في الأربعاء 16 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أعلنت شركة زين عن رعايتها لمؤتمر إدراك الإقليمي الأول، الذي نظّمته منصة إدراك؛ المنصة الإلكترونية العربية للمساقات الجماعية مفتوحة المصادر والتابعة لمؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية، بعنوان "تصوّر جديد للتعليم في العالم العربي".
وتأتي هذه الرعاية من جانب زين، في إطار نهجها الذي تهتم من خلاله بقطاع التعليم، حيث تولي الشركة هذا القطاع جل اهتمامها ضمن برامجها للمسؤولية الاجتماعية، إيماناً منها بأن التعليم هو الرافعة الأساسية لبناء الوطن والنهوض به عبر أجيال مؤهلة تتسلح بالعلم والمعرفة، كما حرصت زين على رعاية هذا المؤتمر نظراً لأهمية المواضيع التي تناولها للنهوض بالتعليم ومواكبة التكنولوجيا الحديثة وتوظيفها بالشكل الأمثل في خدمة العملية التعليمية.
ويأتي تنظيم المؤتمر الذي وانطلقت فعاليات المؤتمر برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة، وبحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور عادل الطويسي مندوباً عن جلالتها، كما تماشياً مع إيمان جلالة الملكة رانيا العبدالله بأهمية التعليم وما له من أثر في تحسين نوعية حياة المجتمعات والدول والأفراد، وإيماناً من مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية بأهمية التعليم النوعي المبني على أفضل التقنيات والأسس التعليمية التي تقدم الجانب المعرفي والعلمي لكل من المُعلّم والمتعلّم العربيّين على حد سواء.
وهدف المؤتمر، الذي استمرت فعالياته على مدى يومين، إلى تسليط الضوء على تجارب عالمية وإقليمية ومحلية تقدّم حلولاً وبرامج تعليمية تواكب العصر، وتستثمر التكنولوجيا لتحسين آليات العملية التعليمية ومخرجاتها. وجمع المؤتمر نخبة من قادة الفكر من المهتمين والمختصين بالتعليم المفتوح والتعليم عبر الإنترنت، إلى جانب أكثر من خمسين متحدثاً من مصر، والمملكة العربية السعودية، ولبنان، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية وكندا، وغيرها يشملون ممثلين عن وزارات حكومية عدة وبالأخص وزارتي التعليم والتعليم العالي، بالإضافة إلى صُنّاع السياسة ووكالات محلية ودولية ذات صلة، وممثلين عن القطاع الخاص والمجتمع المدني والشباب.
يشار إلى أن شركة زين تدعم قطاع التعليم في المملكة من خلال إطلاق ودعم العديد من المبادرات في ذات المجال، ومنها تزويد عدد من المدارس الحكومية بألواح ذكية وألواح بيضاء من خلال الاتفاقية التي أبرمتها مع وزارة التربية والتعليم بقيمة مليون دولار على مدار 5 أعوام، ومراكز زين للتدريب على صيانة الأجهزة الخلوية، ومختبرات زين للاتصالات، وتبنّي المدارس الحكومية، ودعم مبادرة مدرستي، إلى جانب دعم جائزة المعلم المتميز ودعم ملتقى مهارات المعلمين وغيرها من المبادرات التعليمية.

التعليق