الملك يترأس اجتماعا لمجلس السياسات الوطني

تم نشره في الأربعاء 16 آب / أغسطس 2017. 04:12 مـساءً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني يترأس اجتماعا لمجلس السياسات الوطني

عمان - ترأس جلالة الملك عبدالله الثاني اجتماعا لمجلس السياسات الوطني، اليوم الأربعاء، تناول التطورات الراهنة على الساحة الإقليمية، وكذلك انتخابات مجالس المحافظات والبلديات، التي جرت أمس الثلاثاء.

وأكد جلالته، خلال الاجتماع الذي عقد في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، أن انتخابات مجالس المحافظات (اللامركزية) والبلديات، تشكل خطوة جديدة ومهمة في مسيرة الإصلاح الشامل الذي ينتهجه الأردن.

وأعرب جلالته، خلال الاجتماع الذي حضره سمو الأمير فيصل بن الحسين، مستشار جلالة الملك، رئيس مجلس السياسات الوطني، وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، عن تقديره لجهود الهيئة المستقلة للانتخاب في إدارة العملية الانتخابية بكل كفاءة.

وأشاد جلالته بمستوى التنسيق والتعاون الكامل بين مختلف الجهات المعنية والأجهزة الأمنية المختصة، خلال إدارة العملية الانتخابية، وإنجاحها بالطريقة التي تليق بالأردن وسمعته العالمية.

ولفت جلالته، خلال الاجتماع، إلى أنه من شأن الإدارات المحلية تمكين المواطنين من المساهمة في تحديد أولوياتهم التنموية والخدمية، وتعزيز مشاركتهم في عملية صنع القرار.

الاجتماع تطرق أيضا إلى الأوضاع الإقليمية الراهنة على الساحتين العراقية والسورية، وخاصة فيما يتعلق بالتهدئة في مناطق على الحدود الجنوبية لسوريا.

وحضر الاجتماع رئيس الوزراء، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدير المخابرات العامة، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر، ومستشار جلالة الملك، مقرر مجلس السياسات الوطني، ووزراء الداخلية، والخارجية وشؤون المغتربين، والدولة لشؤون الإعلام، ومديرا الأمن العام وقوات الدرك.-(بترا)

التعليق