الأهلي يلتقي الرمثا.. ذات راس يواجه الوحدات

تم نشره في الجمعة 18 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

عاطف البزور

عمان - تقام اليوم مباراتان ضمن المجموعة الثالثة من بطولة درع الاتحاد لكرة القدم، حيث يلتقي عند الساعة 6 مساء فريقا الأهلي والرمثا على ستاد عمان، فيما يلتقي فريقا ذات راس والوحدات عند الساعة 8.30 مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني.
الوحدات * ذات راس
يبدو أن ظروف الوحدات الذي عزز صفوفه بكوكبة من خيرة نجوم الكرة الأردنية مواتية لبداية المشوار بنجاح، لكن منافسه لن يقبل أن يكون لقمة صائغة أو محطة عبور.
وكان الفريقان انهيا مؤخرا تحضيراتهما لبدء المنافسات، من خلال جملة من المباريات الودية بهدف رفع الجاهزية من جهة، ومن جهة اخرى الوقوف على مستويات اللاعبين بصورة حقيقية، والتعرف على السلبيات لمعالجتها والإيجابيات لتعزيزها.
الوحدات يعي جيدا أهمية تحقيق النقاط الثلاث، فهو يسعى بقوة لتسجيل انطلاقة تعينه من الناحية المعنوية على ترجمة طموحاته المتمثلة بالعودة إلى منصات التتويج التي غاب عنها الموسم الماضي.
ويمتلك الفريق لاعبين يشكلون مزيجا من الخبرة والشباب، أمثال حارس المرمى عامر شفيع ومحمد الدميري وطارق خطاب ورجائي عايد وسعيد مرجان وعبدالله ذيب واحسان حداد وانس العوضات وحمزة الدردور وبهاء فيصل والمحترفان السوري فهد اليوسف والبرازيلي توريس، وغيرهم من اللاعبين الذين يتطلعون للتحكم بسير المجريات على النحو الأفضل.
على الطرف الاخر، يدرك ذات راس أنه يواجه منافسا صعبا ذا طموح كبير، الأمر الذي يفرض عليه الظهور بأفضل صورة ممكنة، واللعب بأسلوب متزن بين الواجبات الهجومية والدفاعية.
ويبرز في صفوف الفريق لاعبين أمثال احمد ابوجادو ولقمان مراد وعبدالعزيز سريوة ونبيل ابوعلي ومحمد ناجي وهاني رزق، الذين سيحاولون التحكم بمفاتيح اللعب ومجاراة ايقاع فريق الوحدات.
الأهلي * الرمثا
ترنو عيون الطرفين إلى تحقيق بداية قوية تمنحهما دافع تحقيق النتائج الايجابية خلال مشوارهما في المسابقة، وتعد موازين المواجهة متكافئة بين الطرفين، وبالتالي ستكون فرصة كلاهما بافتتاح الرصيد بثلاث نقاط واردة.
الأهلي بقيادة مدربه اسامة قاسم يعتمد على مجموعة متجانسة من اللاعبين سيما في عمليات البناء الهجومي التي يقودها عبيدة السمارنة ويزن دهشان ومحمود مرضي، بينما يشغل يزن ثلجي وركان الخالدي الخطوط الأمامية بغية تهديد مرمى محمد الشطناوي حارس مرمى الرمثا.
ويتطلع الأهلي إلى التعامل الجاد مع المجريات والمحافظة على نظافة الشباك، عبر العمل على تربيط مفاتيح لعب فريق الرمثا، الذي يمتلك مقومات السيطرة على بساط العمليات، نظرا لحالة الانسجام التي تسود لاعبيه، ومن هنا فإن الأهلي سيعلن حذره مبكرا لضمان الخروج بنقاط المباراة.
الرمثا المتجدد يسعى لانطلاقة قوية ويعتمد على محمد الداود وعبدالله أبو زيتون ويوسف ذودان ومصعب اللحام في قيادة الهجمات من المنتصف وبمساندة فعلية من ظهيري الجنب عويطة واللوزي، حيث تنحصر مهام هؤلاء في تعبيد الطريق أمام المحترفين السوري احمد الدوني والعراقي محمد شوكان بغية الوصول لمرمى الاهلي.

التعليق