الجزيرة يجتاز المنشية وتعادل اليرموك مع الحسين إربد في بطولة درع الاتحاد

الفيصلي يحقق الفوز في الوقت ‘‘الإضافي‘‘ وشباب الأردن والعقبة ‘‘حبايب‘‘

تم نشره في الجمعة 18 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب الجزيرة أشرف المساعيد (يسار) يحاول قطع الكرة من لاعب الجزيرة محمد طنوس أمس - (تصوير: جهاد النجار)
  • لاعب اليرموك يحاول تخليص الكرة امام لاعبي الحسين اربد - (الغد)

بلال الغلاييني وخالد المنيزل ويحيى قطيشات ونعمان عيد

عمان- حقق فريق الجزيرة فوزا كبيرا على المنشية بنتيجة 4-0، في مباراة جرت أمس على ستاد عمان، ضمن منافسات المجموعة الاولى من بطولة درع الاتحاد - المناصير لكرة القدم، وفي نفس المجموعة وعلى ستاد الامير محمد في الزرقاء تعادل شباب الأردن والعقبة بهدف لكل منهما.
وفي المجموعة الثانية حقق الفيصلي الفوز بضربة جزاء في الوقت بدل الضائع من مجريات المباراة التي جمعته مع البقعة على ستاد الملك عبدالله في القويسمة، وفي نفس المجموعة تعادل فريقا اليرموك والحسين اربد 2-2، في مباراة جرت على ستاد البتراء.
الجزيرة 4 المنشية 0
جاءت أحداث البداية قوية ومثيرة من كلا الفريقين، من خلال النهج الهجومي المفتوح، واختصار طرق الوصول لمرميي الحارسين عبدالله الزعبي" الجزيرة" وصلاح مسعد "المنشية" خصوصا عبر الكرات الطويلة، ومالت السيطرة النسبية على منطقة العمليات للجزيرة، من خلال تحركات نور الروابدة وعصام مبيضين ومحمد طنوس واحمد العيساوي، الذين مدوا الثنائي السوري المحترف عدي جفال وشادي الحموي، وعلى الرغم من ذلك ظهرت خطورة المنشية أولا عندما انسل أشرف المساعيد وسدد كرة أنيقة، لكن بسالة الزعبي انقذت الموقف، وعاد المساعيد وسدد قذيفة لاهبة ومفاجئة من قوس الجزاء ابعدها الزعبي للركنية، ورد عصام مبيضين بكرة قوية علت العارضة.
وأخذ لاعبو المنشية بفرض ايقاعهم على مجريات اللقاء من خلال تبادل الكرات القصيرة والعرضية عبر تنسيقات محمد طه، اشرف المساعيد، سعد سلامة، هشام علي، صدام شهابات، والمهاجم محمد ابو عرقوب، ومع زيادة الاثارة والندية، استقبل المدافع المتقدم يزن ابو عرب عرضية فراس شلباية دكها بالمرمى هدفا د:23، وقبل ان يستوعب المنشية صدمة الهدف كسر المدافع زيد جابر مصيدة التسلل ووضع فراس شلباية في مواجهة مباشرة مع صلاح حسن ليسجل شلباية الهدف الثاني د:25، وكاد الروابدة ان يسجل لكن كرته الصاروخية حادت عن العارضة.
وبسط "الاحمر" سيطرته على اجواء الملعب عبر تنويع الخيارات من العمق والاطراف والتسديدات البعيدة، فسدد شادي الحموي كرة بجوار المرمى، واختتم الجزيرة الشوط بجملة تكتيكية جميلة بدأها عصام مبيضن الى فراس شلباية الذي مررها نحو شادي الحموي سددها بتهور فوق المرمى لينتهي الشوط 2-0 للجزيرة.
ودفع المنشية مع مجريات الحصة الثانية بعمر عبيدات بديلا لهشام علي، سعيا لضبط الامور في منطقة المناورة، لكن السيطرة الحمراء ظلت العنوان الرئيسي على مسرح الاحداث، فانفرد الحموي بالمرمى ليسدد كرة ابعدها مسعد عن قدم محمد طنوس الذي سدد فوق المرمى المشرع، وذهبت كرة عمر مناصرة الثابتة خارج المرمى.
واستمرت المحاولات الهجومية لفريق الجزيرة مع تركيز على الكرات البعيدة، فأنقذ مسعد تسديدة مبيضين على دفعتين، ولجأ المدربان لتبديلات لزيادة الفعالية الهجومية، ومع ذلك غابت الخطورة والمتعة عن المجريات وانحصرت الالعاب في وسط الميدان مع افضلية للجزيرة، فمرر الروابدة كرة سريعة ضربت دفاع المنشية نحو "المتحفز" شادي الحموي، الذي حاور دفاع المنشية وسجل الهدف الثالث د:73، ليفرض لاعبو الجزيرة قبضتهم عبر تنويع الوصول لمرمى مسعد بين الكرات القصيرة والكرات العرضية من الجهتين اليمنى واليسرى.
هبات المنشية القليلة على مرمى الزعبي عانت مع التسرع وعدم الدقة واللمسة الاخيرة، وقاد عدي جفال هجمة من ميسرة المنشية وتجاوز المدافع علاء حريما ومرر الكرة نحو فراس شلباية الذي توجها بالمرمى هدفا رابعا، لتنتهي المباراة بفوز كبير للجزيرة برباعية نظيفة.
الحسين إربد 2 اليرموك 2
بدأ فريق اليرموك المباراة مهاجما منذ الدقيقة الأولى، وكاد لاعبه عيسى السباح أن يباغت فريق الحسين عندما تلقى كرة عرضية من الميسرة سددها رأسية بين احضان الحارس مصطفى ابو مسامح، ورد عليه تورية جونيور بكرة مماثلة مرت فوق العارضة، وامتلك فريق الحسين زمام المبادرة والسيطرة على وسط الملعب، واخذ يبني هجماته المنسقة من كافة المحاور، ونجح احمد ابو كبير في استلام كرة عرضية من الميمنة مررها بذكاء الى محمد زينو الذي سدد كرة ارضية زاحفة على يمين حارس اليرموك حمدي سعيد هدف التقدم للحسين د.16، وعاد زينو من جديد وسدد كرة أخرى بحانب القائم الأيمن، وتبعه سمير رجا بعد ان قطع الكرة وارسل الكرة ارضية زاحفة بجانب المرمى، وعاد محمد زينو من جديد بعد أن تلقى عرضية قصي عبدالله سددها باتقان لكن أبعدها حارس اليرموك بقبضة يديه على حساب ركنية.
بدوره انتفض اليرموك في آخر 10 دقائق، وبدأ يتمدد نحو ملعب الحسين، ومن كرة عرضية نجح عيسى السباح في تهيئة الكرة بذكاء الى اسامة فهمي الذي سدد كرة ماكرة عانقت الشباك على يسار حارس الحسين ابو مسامح معلنة عن هدف التعادل لليرموك د.38.
ومع بداية الشوط الثاني نجح اليرموك في تسجيل هدفه الثاني من كرة مباشرة على بعد 30 مترا نفذها احمد ابو حلاوة مباشرة حاول حارس الحسين صدها بأطراف أصابعه إلا أن الكرة ارتدت من القائم الايمن وتابعت طريقها في الشباك د.49، وتحسن أداء فريق الحسين بعد ذلك وأرسل محمد زينو كرة عرضية من الميسرة امام مالك اليسيري الذي لم يحسن متابعتها داخل الشباك، وتبعه نهار شديفات بكرة اخرى سددها مباشرة ابعدها الحارس بقبضة يديه الى داخل الملعب، ونجح رائد النوطير في استثمار كرة محمد زينو العرضية ويرسلها سهلة على يسار الحارس هدف التعادل للحسين د.75، وعاد رائد النواطير ليمرر كرة أخرى الى احمد ابو كبير الذي سدد لترتد كرته من القائم الأيمن ابعدها المدافعون، وواصل فريق الحسين امتلاك زمام المبادرة بالهجوم من خلال الكرات الطويلة، الا ان دفاعات اليرموك كانت حاضرة عبر ابعاد الكرات اولا بأول، وعاد رائد النواطير وارسل كرة من ركلة حرة مباشرة علت العارضة بقليل، ولم تفلح محاولات الحسين لتسجيل هدف التقدم بفضل الدفاع المتماسك لليرموك، ولم يستثمر احمد الشقران لاعب اليرموك فرصة انفراده بحارس الحسين ليسدد الكرة بحانب القائم الأيسر لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 2-2.
الفيصلي 1 البقعة 0
سعى لاعبو الفريقين إلى ايجاد أسهل الطرق التي توصلهم نحو مرمى الحارسين فراس صالح (البقعة) ومعتز ياسين (الفيصلي)، وإن ظهرت الكرات البينية القصيرة في أغلب المشاهد الهجومية، خصوصا من جانب فريق الفيصلي الذي دفع بتشكيلة أغلبها من (البدلاء)، ورغم امتلاكه زمام الأمور وتعدد محاولاته الهجومية إلا أنه احتاج إلى استثمار الكرات التي وصلت مناطق منافسه، بعد أن بذل ابراهيم دلدوم وبراء مرعي ومحمد علاونة وأحمد سريوة ويوسف عبدالرحمن جهودا واضحة في سعيهم لتأمين المهاجم أكرم الزوي بالكرات المناسبة، بيد أن جل هذه المحالاوت أفشلها دفاع البقعة الذي شدد على تنظيف المنطقة أولا بأول قبل أن تستفحل الكرات خطورتها.
وأمام أفضلية الفيصلي كان البقعة يظهر هو الآخر بثوب المهاجم الذي منح عدنان عدوس ومحمد فتحي وعمار أبو عواد ومحمد العملة حرية الحركة في منطقة الألعاب، وأحسن الفريق التعامل مع إرسال الكرات العرضية نحو ايمانويل ومعاذ محمود، وظهرت خطورتها مع الكرة الثابتة التي نفذها محمد أبو حشيش ووصلت الى ايمانويل الذي هيأها أمام العملة، والذي سددها الأخير فوق العارضة، ليرد عليه الزوي بكرة زاحفة مرت بجوار القائم، تبعه العلاونة الذي سدد كرة قوية ضربت بالشباك الخارجي لمرمى الحارس صالح.
سيطرة وهدف متأخر
وكاد يوسف عبدالرحمن أن يفتتح التسجيل للفيصلي بوقت مبكر من الحصة الثانية عندما سدد كرة قوية ردها حارس البقعة صالح على دفعتين، قبل أن تظهر واحدة من أخطر الفرص عندما سدد علاونة كرة من خارج المنطقة ردها الحارس صالح لتتهادى أمام يوسف عبدالرحمن الذي هيأها أمام الزوي والأخير سددها لتضرب ببطن العارضة وقبل أن يبعدها دفاع البقعة من فوهة المرمى، ليرد عليه بديل البقعة محمود موافي بتسديدة ضعيفة انحرفت عن الخشبات.
الفيصلي واصل سيطرته الكاملة على المجريات مستغلا تراجع لاعبي البقعة إلى المواقع الخلفية، ما سمح لعلامة وعلاونة وسريوة والبديل دومينيك شن العديد من الهجمات التي تركزت على ضرب منطقة العمق، في الوقت الذي شدد فيه البقعة على إرسال المناولات المضادة في محاولة لاستغلال المساحات والوصول نحو مرمى الحارس ياسين.
وفي الدقائق الأخيرة سدد سريوة كرة ثابتة من على حافة المنطقة جاورت القائم الأيسر لمرمى صالح، قبل أن يرد عليه وسام دعابس بكرباجية بعيدة المدى أبعدها الحارس ياسين على حساب ركنية، وفي الوقت من بدل الضائع، احتسب الحكم ركلة جزاء للفيصلي إثر تعرض العجالين للعرقلة من قبل المدافع إبراهيم السقار، نجح الزوي بتسديد الكرة على يمين حارس البقعة فراس صالح هدف الفيصلي والمباراة الوحيد.
شباب الأردن 1 العقبة 1
لم ينتظر شباب الأردن كثيرا حتى بدأ بفرض سيطرته الواضحة على منطقة منافسه العقبة وتمكن من خلال الكرات المنوعة وتحديدا البينية القصيرة التي اعتمد عليها سليمان أبو زمع ومصطفى كمال من ضرب دفاعات العقبة من مختلف المحاور وإن كانت منطقة العمق هي الأخطر التي أقلقت مدافعي العقبة محمود الصانوري وزكي أبو ليلى حيث بدأت سلسلة الكرات تهدد مرمى حارس العقبة نور بني عطيه الذي تعرض لإنذار مبكر من خلال تسديدة موسى التعمري التي حادت عن القائم وعاد سليمان أبو زمع وأطلق صاروخيه علت العارضة بقليل وحول نور بني عطيه حارس العقبة كرة لؤي عمران إلى ركنية لينطلق العقبة بهجمات مرتده مكثفه من خلال أطرافه مجد عنانزة وخالد العسولي الذين دخلوا وأشعلوا فتيل الاثارة بعد أن سدد المحترف جوني كرة قويه علت العارضة بقليل حيث نجح الرباعي ايمن أبو فارس ومحمد العدوان ومحمد الرازم وربيع محمد في فرض إيقاعهم على أجواء المباراة وتمكنوا من كشف دفاعات الشباب في أكثر من موقف لعل أخطرها الكرة القوية التي أطلقها خلدون الخوالدة بعد أن استلم الكره البينية من رأس المحترف جوني وانحرفت قليلا عن القائم فيما تألق الحارس يزيد أبو ليلى حارس شباب الأردن في التصدي للكرة القوية التي سددها أيمن أبو فارس بجوار القائم بالمقابل عاد لاعبو الشباب وانطلقوا بطلعات هجومية منظمة التي شنها لاعبو وسطه أوجدت مساحات واسعة في منطقة العقبة ليضطر لاعبو الوسط للعودة الى الجبهة الدفاعية لمساندة محمود الصانوري وزكي أبو ليلى ومجد عنانزة وخالد العسولي ورغم الحشد الدفاعي للعقبة الا أن لاعبو الشباب واصل سيطرته مستغلا انطلاقات لؤي عمران وسليمان أبو زمع من منطقة العمليات وإرسال الكرات الأمامية منها البينية الى المهاجم موس التعمري الذي كاد أن يضع فريقه بالمقدمه عندما سدد كرة قوية من داخل المنطقة، لكن كرته مرت بجوار القائم لينتهى الشوط الأول بدون أهداف لكلا الفريقين.
هدف جزاء... بهدف جزاء
انطلق لاعبو الفريقين بكل قوة وسرعة مع بداية الحصة الثانية بحثا عن ايجاد المساحات المناسبة التي تضعهم في مواجهات مع حارسي المرمى ورغم النزعة الهجومية التي طغت على ألعاب الفريقين والفرص الضائعة التي تناوب على إهدارها لاعبو الفريقين ظهر فريق الشباب أفضل حالا من منافسه بعد أن استغل قدرات لاعبيه في بناء الهجمات ومنها دخل لؤي عمران داخل منطقة جزاء العقبه الذي تعثر من قبل المدافع زكي أبو ليلى احتسب الحكم ركلة جزاء نفذها سليمان أبو زمع على يمين نور بني عطية هدف للشباب بالدقيقة 54 وقبل ذلك سنحت فرصه ثمينة لمدافع العقبة محمود الصانوري الذي سدد قذيفة قوية من خارج منطقة الجزاء أبعدها أبو ليلى إلى داخل الملعب وأثار الهدف من تقدم لاعبو العقبة للامام بهجمات مكثفة من كافة المحاور وسدد خلدون الخوالدة كرة ثابتة بعيدة المدى امسكها أبو ليلى ببسالة وأخرى صاروخية علت العارضة وفي الدقيقه 62 أوقف الحكم المباراة بسبب تعطل عامود الإنارة واستأنف الحكم اللقاء بعد توقف 8 دقائق وأشرك مدرب العقبة مجدي العطارعوضا عن المحترف عثماني لتعزيز قدرات القوه الهجومية وفي الدقيقة 79 احتسب الحكم ركلة جزاء للعقبة بعد أن سدد البديل مجدي العطار كرة قوية لمست يد لاعب الشباب ورد البري، فإنبرى لها أيمن أبو فارس وسدد على يمين حارس الشباب هدف التعادل وأشرك الشباب محمود جمال عوضا عن أبو زمع وتواصلت الهجمات هنا وهناك وسنحت فرصة لأيمن أبو فارس الذي توغل وسدد بجوار القائم وأشرك العقبة حاتم أبو خضرة ونور خزاعلة عوضا عن المحترف جوني وخلدون الخوالدة.

التعليق