المومني: "أحداث الموقر" أمر معيب

تم نشره في الخميس 17 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
  • وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ـ (ارشيفية)

عمان -الغد - قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني إن ما جرى من أحداث في الموقر أثناء انتخابات المجالس البلدية والمحافظات (اللامركزية)، يوم الثلاثاء الماضي، وقيام مجموعة خارجة عن القانون بـ"العبث بإرادة الناخبين يعد أمرا معيبا".
وأضاف، في تصريح صحفي أمس، إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على عدد من المتورطين بالقضية، وهناك مجموعة ملاحقة ومعروفة لدى الأجهزة الأمنية.
واعتبر أن "ما حصل لا يليق بنا ولا بدولتنا ولا بمجتمعنا، لا يجوز بيوم نحتفل به أن يكون هذا هو الاسلوب من قلة قليلة خارجة عن القانون ولا تمثل الغالبية في تلك المناطق"، مشيرا إلى أن المتضرر هم أهالي تلك المنطقة المحتاجين للخدمات والعمل البلدي.
وكان مجموعة من الأشخاص اعتدوا على صناديق اقتراع في لواء الموقر، فيما ألغت الهيئة المستقلة للانتخاب نتائج الاقتراع في 3 مجالس محلية بالموقر، وتحفظت على صناديق 10 مجالس أُخرى.
في الإطار، أكد المومني أن العمل البلدي في الأردن يجب أن يترفع عن الحزبية والشأن السياسي.
وقال، تعقيبا على عدد المقاعد التي حصدها التحالف الوطني للإصلاح الذي شارك به حزب جبهة العمل الإسلامي، إن الانتخابات مفتوحة لمشاركة جميع المواطنين، والقوة السياسية والقوة الحزبية بالأردن.
وأضاف "أنه لا يجب الخلط بين العمل السياسي والحزبي، بالعمل البلدي والخدمي، لأن هذا أمر خطير".
وأكد المومني مجددا أنه لا يجب أن يكون القرار في البلدية مبني على توجهات سياسية، بل لاحتياجات المواطنين البلدية والخدمية.
وأوضح "بالنهاية هي عملية انتخابية، الناس انتخبت والميدان هو من يثبت نجاعة ذلك من عكسه، والعدالة مطلوبة لتكون بين المواطنين".
وحصد التحالف الوطني للإصلاح 3 مقاعد بموقع رئاسة بالبلدية، و25 مقعدا في مجالس المحافظات في ثماني محافظات، إضافة إلى فوزهم بـ41 مقعدا في مجالس البلدية، وخمسة مقاعد لعضوية مجلس أمانة عمان الكبرى.

التعليق