"الصحة": عربية تمارس أعمالا طبية دون شهادة أو ترخيص

تم نشره في الخميس 17 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

محمود الطراونة

عمان- ضبطت مديرية ترخيص المهن والمؤسسات الصحية بوزارة الصحة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية "سيدة عربية تمارس الحجامة والأعمال الطبية ومعالجة أمراض الديسك والتصلب اللويحي وغيرها من الأمراض دون حصولها على شهادة علمية تسمح لها ممارسة هذه الأعمال".
وقال مدير المديرية ناصر الخشمان إنه تم "نصب كمين لمدعية الطب، حيث تمت مداهمة المنزل الذي يقع في منطقة جبل النصر بعمان"، مبينا أنه بعد الاطلاع على محتويات المنزل تبين "أن هذه السيدة تمارس أعمال الطب والشعوذة، فيما تم ضبط دفاتر حسابات ومواد تجميل ومستلزمات طبية، حيث تم توقيفها".
وأضاف أن "السيدة ادعت خلال التحقيقات أنها كانت تمارس هذه المهنة في بلدها قبل وصولها الى الاردن منذ عامين"، مشيرا إلى أنه تمت إحالة ملفها الى مديرية الشؤون القانونية ليصار الى تحويل ملفها الى القضاء لإجراء المقتضى القانوني بحقها، لـ"ممارستها الاعمال الطبية دون ترخيص أو شهادة مزاولة".
إلى ذلك، أغلقت وزارة الصحة 21 مؤسسة طبية وصحية لـ"ارتكابها مخالفات سلبية حرجة، فضلا عن إنذارها 16 أخرى، وتحويل 5 إلى النائب العام خلال شهر اعتبارا من السابع عشر من الشهر الماضي وحتى يوم أمس"، وفق الخشمان.
وأوضح الخشمان، لـ"الغد" أمس، أن المديرية نسبت بإغلاق مجمعات طبية ومراكز طب عام ومستشفيات ومراكز طوارئ وطب عام، بواقع 21 منشأة، فيما أنذرت 16، وأحالت 5 للنائب العام لإجراء المقتضى القانوني، لافتا إلى أن الإغلاق سـ"يكون مؤقتا لحين تصويب المؤسسة للمخالفة المرتكبة".
كما نسبت المديرية بإغلاق 10 عيادات طب عام ومستشفى واحد، ومختبر اسنان، وعيادتي طب اسنان، ومختبر طبي، وجاءت أسباب الإغلاق والإنذار والإحالة للقضاء وفقا للخشمان، إلى "عدم وجود تراخيص للمؤسسات الصحية، وعدم وجود تصريح مزاولة مهنة للعاملين في المهن الطبية من جنسيات غير أردنية، وعدم تقيد المؤسسات الصحية المرخصة بقانون الصحة العامة والأنظمة الصادرة بموجبه، وعدم الالتزام بشروط التراخيص".
يذكر أن عدد المستشفيات الخاصة المرخصة يزيد على 60، فيما يبلغ عدد الصيدليات المرخصة نحو 2622 منها 1416 في العاصمة. وأصدرت الوزارة خلال شهر 1995 شهادة مزاولة مهنة للمهن الطبية.

التعليق