واشنطن: لا نخطط للبقاء في سورية بعد هزيمة "داعش"

تم نشره في الجمعة 18 آب / أغسطس 2017. 10:54 مـساءً
  • عناصر من القوات الخاصة الأمريكية في محافظة الحسكة شمال سورية- (أرشيفية)

واشنطن- أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أنه لا نية لدى الولايات المتحدة للبقاء في سورية بعد هزيمة تنظيم "داعش"، مشيرة إلى رغبة واشنطن بأن يحكم الشعب السوري بلاده وليس أحد غيره.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت: "هدفنا هو الانتصار على داعش وعدم القيام بأي شيء آخر، بالإضافة إلى ذلك، نريد أن يحكم سورية السوريون، وليس الولايات المتحدة ولا القوى الأخرى، فقط السوريون"، مضيفة "هذا ليس في خطتنا (البقاء في سورية).. خطتنا تدمير داعش.

وجاءت تعليقات نويرت هذه، ردا على تصريحات أدلى بها طلال سلو، المتحدث باسم "قوات سورية الديمقراطية" لرويترز إن "التحالف، المؤلف من فصائل أبرزها وحدات حماية الشعب الكردية السورية، يعتقد أن الولايات المتحدة لها مصلحة استراتيجية في البقاء".

وأضاف سلو: "من المؤكد أن لديهم سياسة استراتيجية لعشرات السنين للأمام، ومن المؤكد أن يكون هناك اتفاقات بين الطرفين على المدى البعيد.. اتفاقات عسكرية واقتصادية وسياسية ما بين قيادات مناطق الشمال والإدارة الأمريكية".(روسيا اليوم)

التعليق