انتحار أيرلندية وزوجها لمعرفة ما يحدث بعد الموت

تم نشره في السبت 19 آب / أغسطس 2017. 08:25 صباحاً
  • صورة جثة تعبيرية

الغردقة- انتحرت مواطنة أيرلندية وزوجها المصري غرقا في حمام سباحة بإحدى الفيلات بمدينة الغردقة على ساحل البحر الأحمر بمصر رغبة في اكتشاف العالم الآخر ومعرفة عالم ما بعد الموت.

وتلقى اللواء حسام كمال، مدير أمن البحر الأحمر، بلاغا يفيد بالعثور على مصري الجنسية وزوجته الأيرلندية، جثتين هامدتين غارقتين في قاع حمام سباحة بفيلا يمتلكها صديق لهما، وتم نقلهما إلى مشرحة مستشفى الغردقة العام.

وتبين من المعاينة أن المصري وزوجته الأيرلندية مقيدا الأقدام والأذرع، واعتقد رجال الأمن أن شبهة جنائية وراء الحادث، فيما لم يثبت سرقة أي شيء من الفيلا أو وجود آثار لأشخاص آخرين، كما تم رفع البصمات من كافة محتويات الفيلا، وتم التأكد من أنها بصمات القتيلين ولا توجد أي بصمات لآخرين.

وعثرت الأجهزة الأمنية المصرية على فيديو مسجل لهما يعترفان فيه برغبتهما في الانتحار لمعرفة عالم ما بعد الموت وماذا يجري هناك.

وتبين أن الزوج المصري ويدعى بيتر جورج بطرس يبلغ من العمر 43 عاما ويعمل مبرمج كمبيوتر وزوجته الأيرلندية جينفر ماري تبلغ من العمر 60 عاما، يرتديان بدل غطس وملفوف حول رقبتهما سلاسل حديدية تستخدم في رفع الأثقال، كما تبين وجود كاميرا تصوير مثبتة على حامل خاص بمنتصف حمام السباحة وبها فيديو كامل لعملية الانتحار.

وكشفت التحقيقات وجود جهاز حاسوب لهما بصالة الشقة يحتوي على فيديو لهما يعترفان فيه بعملية الانتحار ورغبتهما في معرفة ماذا يحدث بعد الموت، كما عثر على رسالة هذا نصها" عزيزتي هذه آخر ليلة لنا في هذه الدنيا واليوم القادم ستصبحين ملاكا في السماء وروحانا ليستا سعيدتين على الأرض ويستحقان أن يعيشا في حياة أبدية سعيدة".

من جانبه تقرير ومفتش الصحة وفاة الزوجين باسفكسيا الغرق. تم تحرير محضرا بالواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.-(العربية نت)

التعليق