خبراء يطالبون باستحداث تشريعات تؤسس لأسواق مالية متوافقة مع الشريعة

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

عمان - دعا أكاديميون وخبراء مصرفيون الهيئات الشرعية في دول العالم الإسلامي إلى إطلاق التشريعات الداعمة لتأسيس الأسواق المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.
جاء ذلك في بيان توصيات المؤتمر الدولي الرابع للمالية والمصرفية الإسلامية “الأسواق المالية من منظور المالية الإسلامية والمعايير الدولية”، الذي نظمه قسم المصارف الإسلامية في الجامعة الأردنية بالتعاون مع الأكاديمية العالمية للبحوث الشرعية، وبدعم من البنك الاسلامي الأردني، دعوا خلاله البنك المركزي الأردني لتوفير أدوات مالية للمصارف الإسلامية وفتح نافذة لهم على غرار البنوك المركزية الأخرى.
وأوصوا في بيانهم المؤسسات المالية الإسلامية بالتعاون فيما بينها لإطلاق مؤشرات مالية للأسواق المالية الإسلامية، وحثوا إدارات الأسواق المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية على نشر أنظمتها وآليات العمل فيها لتوفير المعلومات للجهات المهتمة إسهاما في تطوير أعمالها بما يتوافق وأحكام الشريعة الإسلامية.
وأكدوا أهمية تكامل اقتصادات دول العالم الإسلامي من خلال التعامل التجاري والمصرفي في أسواقها المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، مشددين على ضرورة إيفاد الباحثين إلى الأسواق المالية الملتزمة بأحكام الشريعة، وإدامة عقد المؤتمرات والملتقيات العلمية بالتشارك مع المؤسسات المالية سبيلا لتطوير المالية الإسلامية.
وهدف المؤتمر، وفقا لرئيسة قسم المصارف الإسلامية الدكتورة هيام السعودي، إلى مناقشة قضايا الأسواق المالية والعمليات المنفذة في ردهاتها من منظور الشريعة الإسلامية من خلال إبراز مكانة الأسواق المالية في الإسلام وتحقيق تكاملية الجهود في خدمة الصيرفة الإسلامية عبر تشارك علماء الشريعة والهيئات العلمية.
وناقش المؤتمر الذي استمرت أعماله يومين في أربع جلسات؛ أنواع الأسواق المالية وخصائصها، وواقع ومشكلات الأسواق المالية، بينما يبحث الضوابط الشرعية للتعامل في الأسواق المالية والتشريعات القانونية الحاكمة لها، فيما يعرض لتجارب الأسواق المالية على المستويين المحلي والعالمي. -(بترا)

التعليق