15.4 % تمويل ‘‘الاستجابة للأزمة السورية‘‘ في 7 أشهر

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 12:04 صباحاً
  • مخيم الزعتري للاجئين السوريين - (الغد)

سماح بيبرس

عمان- قدر موقع "منصة" خطة الاستجابة (jrpsc) نسبة التمويل لخطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي بـ15.4 % من أصل 2.65 مليار دولار احتياجات الأردن لدعمه في مواجهة أعباء اللجوء السوري.
وخلال شهر واحد، ارتفعت هذه النسبة 6.9 %؛ حيث بلغت هذه النسبة خلال الأشهر الستة الأولى 8.5 % لترتفع خلال شهر تموز (يوليو) الى 15.4 %.
وبحسب الموقع، فإن حجم التمويل بلغ منذ بداية العام وحتى 9 آب (أغسطس) الحالي حوالي 407.7 مليون دولار منها 117.4 مليون دولار دعما موجها "للاجئين السوريين"، وحوالي 270.3 مليون دولار قدمت تحت بند دعم "الاستجابة" و20 مليون دولار لدعم الموازنة في مواجهة أعباء اللجوء.
ويشار هنا الى أنّ حجم التمويل لخطة الاستجابة للعام الماضي بلغ حوالي 62 % من أصل 2.657 مليار دولار احتياجات الأردن في مواجهة أعباء اللجوء، فيما أنّ معظم الدعم الموجه لدعم اللجوء يكون عادة خلال الربع الأخير من العام، بحسب تصريحات سابقة لوزير التخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري.
وأشار الموقع الى أن التمويل شمل 13 قطاعا؛ إذ حصل قطاع المياه والصرف الصحي على 121.1 مليون دينار وتم تقديم 73.616 مليون دولار لدعم قطاع التعليم وحوالي 60.7 مليون دولار للحماية الاجتماعية و47.3 مليون لدعم قطاع الطاقة، و23.7 مليون دولار لدعم قطاع الصحة، و8.2 مليون دولار لدعم الأمن الغذائي، و2.9 مليون دولار لدعم قطاع العدالة و13.5 مليون دولار لدعم سبل العيش والغذاء، و26.665 مليون دولار لدعم الحكم المحلي والخدمات البلدية، و2.1 مليون دولار لدعم بند يسمى "المأوى"، فيما لم يحصل قطاع النقل والبيئة والإدارة على أي تمويل حتى الآن.
يذكر أن الحكومة والمجتمع الدولي كانا قد أقرا خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2017-2019 بحجم 7.6 مليارات دولار، بمعدل حوالي 2.5 مليار دولار سنويا.
وجاء في الخطة أن حاجة الأردن للتمويل 7.642 مليار دولار، منها 2.9 مليار لدعم الموازنة و4.6 مليارات لدعم متطلبات الاستجابة الأخرى خارج الموازنة.
وكانت تكلفة اللاجئين السوريين على الأردن خلال 2011 الى 2015 قد قدرت بحوالي 6.6 مليارات دولار.
ويستضيف الأردن حاليا حوالي 1.3 مليون لاجئ سوري.

التعليق