كيف تستطيع تنظيم ساعات يومك؟

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

علاء علي عبد

عمان - يلح على البعض سؤال حول الكيفية التي يمكن من خلالها المرء أن ينجح بتنظيم حياته. تكمن صعوبة إجابة هذا السؤال أنه يبدو لأول وهلة أنه يحتاج للكثير من الجهد الذي قد لا يكون بمتناول المرء، مما يجعله يبتعد عن المحاولة ويكتفي بأسلوب حياته المعتاد والذي يفتقد للتنظيم.
لكن، ومن حسن الحظ، وبحسب موقع “The Spruce”، فإنه يمكن لكل منا تنظيم حياته من خلال تقسيمها لأجزاء ومنح بعضها حقها من الاهتمام والتنظيم. وذلك يكون على النحو التالي:
- المنزل: تعد عملية تنظيم المنزل عملية شاقة مهما كان المنزل صغيرا، لكن ولتجاوز هذه الصعوبة يمكن تقسيم العمل حسب أهمية بعض الغرف أو ممرات المنزل:
- حتى تتمكن من الدخول والخروج من منزلك بسهولة يجب أن يكون المدخل منظما وأنيقا. فضلا عن أنه عندما يكون مدخل المنزل منظما يصبح من السهل تذكر الأشياء الضرورية قبل الخروج كالمفاتيح وحافظة النقود وما إلى ذلك.
- عندما تكون غرفة النوم منظمة بشكل سليم، فإن هذا من شأنه مساعدة المرء على أن يحصل على ساعات نوم مريحة وهادئة وتجعله أكثر إقبالا على العمل في اليوم التالي.
- تنظيم غرفة المعيشة وإبعادها عن الفوضى قدر الإمكان يساعد المرء على الجلوس مع عائلته، أو برفقة كتابه المفضل، بهدوء وراحة.
- خزانة الملابس: لعل من أهم الأشياء التي تحتاج لتنظيم والتي كثيرا ما يتم إهمالها هي خزانة الملابس. فهذه الخزانة تستحق منك بعض الوقت لتبقيها منظمة بحيث يمكن لمن يستخدمها أن يجد ملابسه بسهولة ويسر مما يكون له عميق الأثر على نظام حياة أفراد المنزل. فعندما تكون الخزانة مرتبة لن يحدث توتر بسبب التأخر عن العمل صباحا فكل شيء يكون بمتناول اليد. فضلا عن هذا فإن خزانة الملابس المنسقة تعطي إنطباعا إيجابيا عن شخصية صاحبها.
-  وجبات الطعام: قد تمر بالمرء أيام يعود خلالها للمنزل بعد يوم طويل من العمل ويتذكر بأنه منذ الصباح لم يتناول سوى تفاحة عند الظهيرة، فيذهب للثلاجة ويفتحها فلا يجد سوى علبة حليب وبعض حبات الفواكه. هنا فقط يدرك أهمية تنظيم وجبات طعامه بحيث يجد ما يسد رمقه في حالات كهذه من العمل المتواصل.
-  العمل: أليس مستغربا أن يتم التركيز على التنظيم في فترة الطفولة أثناء المرحلة الدراسية على الرغم من أن الطفل يكون عليه فقط أن يحضر حقيبة كتبه وبملابس نظيفة وأنيقة وهذا كل شيء، ومع ذلك يركزون على أهمية الحياة المنظمة. بينما عند البلوغ لا يجد المرء أمامه سوى جهاز “لابتوب” ويكون عليه تنظيم باقي الأشياء في مكتبه وكأنها من البديهيات التي لا تحتاج لتعليم؟ تنظيم أمور العمل سواء أناقة المكتب أو تنسيق الملفات الهامة لا يزال من الأمور غير المنتشرة بين الموظفين حتى الآن على الرغم من الأهمية الكبرى للتنظيم والتي تعود بالنفع على الموظف ومكان العمل أيضا.

التعليق