أتلتيكو مدريد يعود من بعيد رغم النقص العددي

تم نشره في الاثنين 21 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً
  • مهاجم أتلتيكو مدريد أنتوان جريزمان يسيطر على الكرة خلال المباراة امام جيرونا أول من أمس - (أ ف ب)

مدريد - حرم اتلتيكو مدريد مضيفه جيرونا الكاتالوني من بداية مثالية له في دوري الدرجة الأولى الإسباني، بعدما حول تخلفه أمامه بهدفين نظيفين الى تعادل 2-2 رغم النقص العددي في صفوفه، فيما عاد ريال سوسييداد بفوز مثير جدا من ملعب مضيفه سلتا فيغو 3-2.
على ملعب "مونتيليفي" الذي يقع على بعد حوالي 50 كلم شمال شرق برشلونة، احتفل جيرونا ببدايته في دوري الأضواء بشكل جيد لكن فرحته لم تكتمل ليس فقط لأنه أهدر تقدمه على ثالث الموسم الماضي بهدفين وحسب، بل لأن المباراة أقيمت في أجواء حزينة بعد الاعتداءين اللذين شهدتهما برشلونة الخميس واسفرا عن مقتل 14 شخصا واصابة 100.
ولعب جيرونا أمام فريق المدرب الإسباني دييغو سيميوني وسط اجراءات امنية مشددة بعدما قتل 13 شخصا وأصيب مئة على الأقل اثر اقتحام شاحنة بيضاء صغيرة الشارع الرئيسي لحي لا رامبلا في قلب برشلونة السياحي وقامت بدهس المارة.
وبعد ساعات، اخترقت سيارة شاطىء البحر في منتجع كامبريلس باقليم كاتالونيا ايضا، ما أدى الى إصابة ستة مدنيين وشرطي. وتوفيت امرأة متأثرة بجروحها. وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف الاعتداءين.
ووقف اللاعبون دقيقة صمت كما حال جميع مباريات الدرجة الأولى والثانية المقررة في عطلة نهاية الأسبوع الحالي، فيما ارتدى لاعبو نادي برشلونة شارة سوداء وسيضعون كلمة "برشلونة" على ظهر القمصان عوضا عن أسماء اللاعبين عندما تواجهوا أمس الأحد على ملعبه "كامب نو" مع ريال بيتيس.
وبدا جيرونا الذي أصبح ثامن ناد كاتالوني يشارك في الدرجة الأولى، في طريقه لكي يخرج بالنقاط الثلاث من مباراته الأولى بين الكبار بعدما تقدم بهدفين نظيفين سجلهما لاعب اسبانيول السابق الأوروغوياني كريستيان ستواني في غضون أقل من 4 دقائق (22 و25).
وحاول اتلتيكو العودة الى اللقاء لكن مهمته تعقدت في الشوط الثاني عندما اضطر لاكمال اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد هدافه الفرنسي انتوان غريزمان لاعتراضه على قرار الحكم على خلفية عدم منحه ركلة جزاء.
وبانتظار قرار قاضي المسابقات في الاتحاد المحلي للعبة، سيغيب غريزمان الذي يطرد للمرة الأولى من اصل 253 مباراة له في الدوري الإسباني، بشكل مؤكد عن مباراة واحدة على الأقل وستكون في عطلة نهاية الأسبوع المقبل ضد لاس بالماس على ملعب الأخير.
ورغم النقص العددي، قاوم اتلتيكو وعاد الى الأجواء بعدما قلص الفارق في الدقيقة 78 عبر انخل كوريا، ثم أنقذ نقطة بفضل هدف للاوروغوياني خوسيه ماريا خيمينيز في الدقيقة 85.
ويخوض اتلتيكو المرحلتين الأوليين للموسم خارج قواعده بسبب تأخر الاعمال في الملعب الجديد الذي ينتقل اليه فريق العاصمة هذا الموسم من "فيسنتي كالديرون".
واشترى اتلتيكو ملعب "لا بينيتا ستاديوم" مقابل 30 مليون يورو، وينتقل اليه الموسم الحالي وباسم جديد هو "واندا ميتروبوليتانو"، على اسم الشركة الصينية العقارية الراعية للنادي "داليا واندا غروب".
وعلى ملعب "بالايدوس"، بدا ريال سوسييداد في طريقه للسقوط في معقل سلتا فيغو بعدما تخلف مرتين بهدفين سجلهما الوافد الجديد الاوروغوياني ماكسي غوميز (22 و50).
لكن النادي الباسكي قاوم فعادل اولا عبر ميكيل اويارسابال (33) ثم بواسطة خوان ميغيل خيمينيز (80) قبل أن يخطف البرازيلي ويليان خوسيه دي سيلفا (88 من ركلة جزاء) هدف الفوز الأول لفريقه في معقل سلتا في الدرجة الأولى منذ 25 كانون الثاني (يناير) 2004 (5-2). -(أ ف ب)

التعليق