الفيصلي يعيد ارسال الاستئناف بخصوص عقوبات الاتحاد العربي

تم نشره في الأحد 20 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

عمان - الغد - رفض أمين عام الاتحاد العربي لكرة القدم سعيد جمعان، أمس، قبول استئناف النادي الفيصلي المقدم من قبل المحامي عماد الحناينة، في كتاب وجهه إلى أمين سر الاتحاد الأردني لكرة القدم سيزار صوبر، ما جعل الاتحاد الأردني لكرة القدم يسارع إلى عقد اجتماع مع ممثلين عن النادي الفيصلي والمحامي الحناينة، لارسال الاستئناف من خلال أوراق مروسة باسم النادي الفيصلي وتحمل ختم وتوقيع النادي المعتمد، وارسالها بالطرق الرسمية عبر الاتحاد الأردني لكرة القدم، مع الاشارة إلى حق النادي في توكيل محاميه لحضور جلسة الاستئناف وتقديم مرافعة شفوية بخصوص جميع العقوبات التي تم اتخاذها بحق النادي الفيصلي.
وكان الاتحاد العربي ارسل يوم أمس كتابا لنظيره الأردني قال فيه: "بالاشارة إلى الاستئناف المقدم من المحامي عماد الحناينة الخاص بالنادي الفيصلي الأردني، نرجو العلم بأن الاتحاد العربي لكرة القدم ووفقا لنظامه الاساسي، لا يتعامل مع المحامين ولا تنظر قضاياه وفقا لاجراءات التقاضي المتبعة في المحاكم العادية، وانما يتعامل مع الأندية عبر اتحاداتها الوطنية التابعة للاتحاد العربي، عليه وحتى يتسنى لنا عرض الاستئناف على اللجنة المختصة لنظره، نعيد لكم الاستئناف وعلى النادي رفعه باسم النادي عبر الاتحاد الأردني لكرة القدم، حسب الإجراءات المتبعة في التعامل مع الاتحاد العربي لكرة القدم".
وحسب مصدر مطلع، فإن الاتحاد العربي يماطل في اجراءاته الشكلية، كونه اتخذ قرارا مسبقا باصدار عقوبات قاسية بحق الفيصلي، وأن الاتحاد العربي بصدد رفعها رسميا للاتحادين الآسيوي والدولي، فيما ينتظر أن يقوم الفيصلي باللجوء الى الاتحاد الدولي "الفيفا" ومن بعده المحكمة الرياضية الدولية "الكاس" للنظر في اعتراضه على قرارات الاتحاد العربي.

التعليق