ليفربول يسعى لحسم التأهل أمام هوفنهايم

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً
  • لاعب ليفربول ساديو ماني - (أ ف ب)

باريس- يخوض نادي ليفربول الانجليزي يوم غد، إياب الدور الفاصل المؤهل الى دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، أمام ضيفه هوفنهايم الالماني، سعيا لحسم تأهله بعد فوزه ذهابا 2-1.
ويعود لاعبو المدرب الألماني يورغن كلوب إلى ملعبهم "أنفيلد"، بعدما فازوا ذهابا في المانيا بهدفين لترنت ألكسندر-أرنولد من ركلة حرة مباشرة، وهدف للمدافع هافارد نوردتفايت خطأ في مرمى فريقه، مقابل هدف وحيد لهوفنهايم سجله مارك أوث.
وقام كلوب بإجراء تغييرات على تشكيلته الاساسية أمام كريستال بالاس السبت في المرحلة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز (1-0)، استعدادا لمباراة الأربعاء التي ستمنح الفريق فرصة خوض غمار أبرز مسابقة قارية للمرة الأولى منذ موسم 2014-2015.
وقال كلوب الذي فاز فريقه باللقب الأوروبي خمس مرات آخرها العام 2005، ان "الأداء والنتيجة لم يكونا مثاليين، بل بعيدين عن ذلك. ما يزال لدينا الكثير للقيام به" في مباراة الاياب.
والى جانب الأداء على أرض الملعب، ما يزال ليفربول منخرطا في مد وجزر مع نادي برشلونة الساعي الى ضم لاعب "الحمر" البرازيلي فيليبي كوتينيو، الغائب منذ فترة بسبب إصابة في ظهره.
وضمن سعيه لتعويض انتقال نجمه البرازيلي نيمار الى باريس سان جرمان الفرنسي مقابل 222 مليون يورو، يضع برشلونة نصب عينيه ضم كوتينيو (25 عاما)، وتقدم حتى الآن بثلاثة عروض وصلت قيمة آخرها الى 124.7 ملايين يورو، بحسب التقديرات الصحفية.
الا ان كل العروض قوبلت بالرفض من قبل النادي الانجليزي الذي يشدد على ان اللاعب ليس للبيع، بينما أوردت التقارير الصحافية ان كوتينيو تقدم من إدارة ناديه بطلب رسمي للسماح له بالرحيل.
من جهته، بدأ هوفنهايم موسم 2017-2018 ضمن الدوري الالماني بفوز 1-0 على ضيفه فيردر بريمن، وأكد لاعبه كريم دميرباي انه وزملاءه لم يفقدوا الأمل في بلوغ دوري الابطال.
وقال "يمكننا ان نحقق أمرا استثنائيا هناك (على ملعب ليفربول). يمكننا ان نقلب الأمور رأسا على عقب. سنقوم بكل شيء لأجل ذلك".
وفي مباريات أخرى، يدخل سلتيك الاسكتلندي مواجهته اليوم الثلاثاء مع ضيفه استانا الكازاخستاني مرتاحا لفوزه العريض 5-0 ذهابا.
ويقدم النادي الاستكلندي الذي يقوده المدرب السابق لليفربول الايرلندي الشمالي برندن رودجرز، أداء لافتا محليا، اذ لم يخسر في 52 مباراة متتالية، آخرها السبت بفوزه على كيلمارنوك 2-0. وفي هذا الموسم، تلقى سلتيك الذي حقق الثلاثية المحلية الموسم الماضي (الدوري والكأس وكأس الرابطة)، هدفا واحدا فقط في تسع مباريات.
واعتبر جيمس فوريست، جناح سلتيك ومسجل هدفه الأول في الذهاب، ان على فريقه عدم التراخي في الاياب، مؤضحا "علينا ان نتأكد من ان نكون جيدين وايجابيين في بداية المباراة، ونأمل في تحقيق نتيجة ايجابية".
أما نيس الفرنسي فيواجه مهمة صعبة أمام نابولي الايطالي الذي هزمه في الذهاب 2-0 على ملعبه "سان باولو" في ايطاليا، إلا أن الفريق الفرنسي سيخوض المباراة بتشكيلة معززة تضم المهاجم الايطالي العائد من الاصابة ماريو بالوتيلي، والوافد الجديد الهولندي ويسلي شنايدر المنتقل هذا الصيف بعد انتهاء عقده مع غلطة سراي التركي.
وخاض شنايدر الذي أحرز لقب دوري الابطال مع انتر الايطالي العام 2010، أول مباراة له مع نيس في بطولة فرنسا السبت، والتي انتهت بفوزه على غانغان 2-0.
وقال شنايدر الذي يحمل الرقم القياسي لعدد المباريات الدولية مع منتخب بلاده (131 مباراة)، "شعوري جيد، لاسيما مع الفوز.. أما بالنسبة الى أدائي، فأنا أعرف انه يمكنني تقديم أداء أفضل".
وأضاف "كانت هذه المباراة الأولى بالنسبة إلي وعلي ان أتعرف الى الزملاء بشكل أفضل.. ما زلت في حاجة الى بعض الوقت".
ويسعى إشبيلية الاسباني إلى المشاركة في دوري الابطال للموسم الثالث تواليا، عندما يستقبل اسطنبول باشاك شهر التركي. وتقدم الفريق الاسباني الذي توج بلقب الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" لثلاثة مواسم متتالية (بين 2014 و2016)، ذهابا في تركيا 2-1، علما ان الفريق التركي لم يحقق أي فوز على المستوى القاري خارج ملعبه.-(أ ف ب)

التعليق