فتح تحقيق مع ليكرز في قضية بول جورج

تم نشره في الاثنين 21 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً

لوس انجليس - فتحت رابطة دوري كرة السلة الأميركية للمحترفين تحقيقا مع نادي لوس انجليس ليكرز بناء لشكوى من نادي انديانا بيسرز، على خلفية تواصله بشكل غير قانوني مع نجمه السابق بول جورج.
وقال المتحدث باسم الرابطة مايك باس في بيان "بناء على طلب انديانا بيسرز، فتحت رابطة الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة تحقيقا بشأن تدخل مزعوم من قبل لوس انجليس ليكرز".
وأشار الى ان مكتب محاماة يقوم بـ "التحقيق المستقل"، وان فريق ليكرز "أبدى تعاونه، والى الآن، لم تثبت أي تهمة ضده. طلبنا من كلا الفريقين الامتناع عن التعليق طالما ما يزال التحقيق مستمرا".
وكان جورج أبلغ في حزيران (يونيو) انديانا انه يخطط لانهاء عقده في العام 2018، لكي بوقع مع لوس انجليس كلاعب حر ويعود بالتالي إلى مسقطه ولاية كاليفورنيا. إلا أن اللاعب انتقل في ختام الشهر نفسه الى أوكلاهوما سيتي ثاندر في صفقة تبادل بين الناديين.
وذكرت شبكة "اي اس بي ان" الرياضية الاميركية ان التحقيق يدور حول ما اذا كان المسؤول عن كرة السلة في ليكرز، نجمه السابق ماجيك جونسون، تواصل بشكل غير قانوني مع جورج.
وكان جونسون نفسه قد أكد في لقاء تلفزيوني في نيسان (أبريل)، انه سيكون سعيدا برؤية جورج بقميص ليكرز.
وتمنع قوانين الدوري الأميركي الأندية من محاولة التأثير على لاعبين ما يزالون مرتبطين بعقود مع أندية أخرى، وتحصر امكانية التواصل معهم فقط عندما يصبحون بمثابة "لاعب حر"، أي في الأول من تموز (يوليو) من السنة التي تنتهي فيها مدة عقدهم.
وأوضحت المتحدثة باسم ليكرز أليسون بوغلي انه "لا يمكننا التعليق على تفاصيل أي تحقيق جار"، مؤكدة "تعاوننا الكامل مع رابطة الدوري، آملين في تبرئة اسمنا في أسرع وقت ممكن".
وحقق جورج البالغ من العمر 27 عاما، معدل 23.7 نقاط و6.6 متابعات في المباراة الواحدة في الموسم الماضي مع انديانا. -(أ ف ب)

التعليق