الكوادر الطبية والتمريضية تنهي إضرابها في مستشفى جرش

تم نشره في الخميس 24 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً
  • مستشفى جرش الحكومي -(تصوير: ساهر قداره)

صابرين الطعيمات

جرش – أنهت الكوادر الطبية والتمريضية في مستشفى جرش الحكومي أمس إضرابا استمر ثلاثة أيام، بعد تدخل العديد من الجهات المعنية، وفق مدير فرع نقابة الأطباء في جرش الدكتور صادق العتوم.
وقال مدير الصحة في جرش الدكتور أحمد القادري، أن جهودا بذلت من قبل جهات متعددة من نقابة أطباء ومديرية الصحة ومحافظة جرش، لثني الممرضين المضربين عن اضرابهم، حرصا على مصلحة المرضى.
وأضاف القادري إن محافظ جرش الدكتور رائد العدوان زار المستشفى والتقى المعنيين ووعد بمتابعة سبب الإضراب والتواصل مع الجهات المعنية لغاية إنهائه.
 واوضح أن كافة الكوادر الطبية حريصة على مصلحة المرضى وسلامتهم، إلى جانب حرصها على حقوقها سيما وانها تصل الليل بالنهار للعمل على خدمة المرضى.
واضاف أن العمل  يسير في مختلف الأقسام وأهمها قسم الطوارئ وغسل الكلى والولادة وغيرها من الاقسام التي لا تحتمل التأجيل في مواعيدها.
وكان مراجعون ابدوا استياءهم من إضراب الممرضين والكادر الطبي، مؤكدين أن هذا الإضراب يؤثر على سير العمل في المستشفى، سيما وأن المرضى لهم مواعيد منذ أسابيع او شهور، وينتظرونها بفارغ الصبر وهذا الاضراب سيؤجل مواعيدهم إلى  اوقات أخرى ومتأخرة.
وقالوا إن الاحتجاج يجب أن يكون بطريقة أخرى ولا يؤثر على المرضى ومواعيدهم الطبية التي لا تحتمل التأخير، فضلا عن التأخير الذي تتعرض له المواعيد في المستشفيات الحكومية من شدة الضغط عليها.
وبين نقيب الممرضين محمد حتاملة في تصريح لوسائل الإعلام أن إضراب مستشفى جرش الحكومي رفضا للاعتداء الذي تعرض له ممرض وفني أشعة وطبيب وقد تم إسعافهم إلى مستشفى الأمير حمزة وتحت الحراسة.
واكد أن النقابة ترفض هذه الاعتداءات المتكررة على كوادرها ومختلف الكوادر الطبية العاملة ومطالبة بإيقاع أشد العقوبة بالمعتدين.
وأكد الدكتور صادق العتوم أن الاضراب لم يشمل قسم الطوارئ وبعض الأقسام ولم يؤثر على سير العمل للحالات الطارئة في المستشفى.

التعليق