الملقي يشارك بنقاشات طاولة مستديرة حول العلاقات الاقتصادية الاردنية التشيكية

الملقي: المنطقة على وشك الاستقرار بعد دحر داعش

تم نشره في الأربعاء 23 آب / أغسطس 2017. 10:21 مـساءً
  • رئيس الوزراء هاني الملقي-(أرشيفية)

براغ– اكد رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ان العلاقات الاردنية التشيكية تتطور بشكل ملحوظ ونتطلع الى زيادة التعاون المشترك في المجالات كافة.

وقال رئيس الوزراء خلال مشاركته في براغ مساء اليوم الاربعاء في نقاشات طاولة مستديرة حول العلاقات الاقتصادية الاردنية التشيكية بحضور ممثلي كبريات الشركات التشيكية والوفد الرسمي المرافق لرئيس الوزراء ان حجم التجارة بين البلدين زاد العام الماضي ولكنه لا زال دون مستوى الطموحات والامكانات المتوفرة.

ولفت الى وجود فرص للتعاون في مشاريع وبرامج سواء داخل السوق الاردنية او من خلال الاسواق الكبرى التي توفرها اتفاقية التجارة الحرة العربية او الاتفاقيات التي تربطه بالعديد من الدول العالمية مثل الولايات المتحدة الامريكية وكندا وتركيا وغيرها.

واعرب رئيس الوزراء عن اعتقاده بان المنطقة على وشك الاستقرار بعد دحر عصابة "داعش" والعصابات الارهابية ونتوقع قريبا فتح الحدود بين الاردن والعراق وهناك مجالات للتعاون في اعادة اعمار العراق الذي يعد شريكا تجاريا مهما للاردن.

ولفت الى ان الاردن يتمتع بتشريعات حديثة ناظمة للاستثمار الذي يحظى بامتيازات واعفاءات ضريبية، مؤكدا ان الاردن جاء في المرتبة الاولى عربيا في مجال مكافحة غسيل الاموال ومحاربة الارهاب.

وابدى ترحيب الاردن بالاستثمارات التشيكية في مجال صناعة الاسمدة بالاردن حيث تشتهر التشيك بالزراعة.

واكد ممثلو اتحاد الصناعات والصناعات الغذائية والشركات الصغيرة والمتوسطة اهتمامهم بدراسة امكانية الاستثمار في الاردن والمشاركة في اعادة اعمار العراق.

كما اكدوا ان منطقة الشرق الاوسط منطقة استراتيجية بالنسبة للشركات التشيكية.

وتم الاتفاق على قيام بعثة من ممثلي القطاع الخاص ورجال الاعمال بزيارة الى الاردن خلال شهر تشرين الاول المقبل لمتابعة فرص الاستثمار التي تم بحثها خلال هذا اللقاء.(بترا)

التعليق