‘‘الصليب الأحمر‘‘ تقدم مساعدات لـ 18,500 سوري وأردني

تم نشره في الأربعاء 23 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
  • مخيم الزعتري للاجئين السوريين في المفرق - (تصوير: محمد أبو غوش)

غادة الشيخ

عمان- أرسلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مكتبها بعمان الفترة الماضية 543 طن مواد طبية الى اليمن، وفق تقرير للجنة أمس.
وعرض التقرير لأنشطة اللجنة، مبينا أنه وبالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر الأردني، قدمت مساعدات غذائية ومستلزمات نظافة شخصية لـ 18,500 سوري وأردني مستضعف، يقطنون في مادبا والكرك والطفيلة ومعان والعقبة.
وكشفت عن تقديم مساعدات مالية شهرية لـ 9,764 سوري في المفرق ومادبا، ومستلزمات منزلية أساسية لـ350 أردنياً مستضعفاً في الرويشد.، موضحة أنها أطلقت 25 مشروعاً صغيراً مدراً للدخل للسوريين، في إطار برنامج المبادرات الاقتصادية المصغرة الجديد، والذي ينفذ في المفرق.
كما نظمت ندوة حول مصابي الحرب، حضرها 35 طبيباً وجرّاحاً أردنياً من وزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية ومنظمات إنسانية عديدة.
ونظمت اللجنة مؤتمرا حول الرعاية الصحية في أماكن الاحتجاز، حضره ممثلو تسع نقابات طبية من المنطقة العربية، كما بدأت بتقديم الدعم لمرافق طبية مختارة تابعة لوزارة الصحة والخدمات الطبية الملكية.
ودربت اللجنة 36 مهندساً في مجال المياه ومُشغِّلاً لمحطات الضخ من شركة مياه اليرموك، على تشغيل وصيانة محطات المياه المجددة حديثاً في فوعرة وبشرى ورمثا الحدود.
على صعيد آخر؛ يسرت اللجنة الدولية إجراء 4,190 مكالمة هاتفية مجانية للاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق، لمساعدتهم على إعادة وإدامة الاتصال بأفراد عائلاتهم في سورية وخارجها، بدعم من متطوعي الهلال الأحمر الأردني.
وبطلب من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، حصل 11 أجنبياً على وثائق سفر صادرة من اللجنة، لمساعدتهم على إعادة توطينهم أو انضمامهم لعائلاتهم في بلدان أخرى.
وفيما يخص ضمان احترام حياة وكرامة الأشخاص المحرومين من حريتهم، أجرت  اللجنة متابعة فردية لـ402 محتجزاً خلال 19 زيارة في 12 مركز احتجاز، وتبادل 376 رسالة من رسائل الصليب الأحمر، تحمل أخباراً عائلية، و61 تحية شفوية "سلامات" بين المحتجزين وأقاربهم في الأردن وخارجها، وقدمت شهادات احتجاز لـ18 محتجزاً أُفرج عنهم أو لعائلاتهم، وإبلاغ السفارات المعنية أو المفوضية باحتجاز 66 أجنبياً.

التعليق