27 سيدة يفزن بعضوية المجالس البلدية و249 لـ"المحلية"

280 فائزة بالتنافس في ‘‘اللامركزية والبلديات‘‘

تم نشره في الأربعاء 23 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
  • مبنى الهيئة المستقلة للانتخاب - (أرشيفية تصوير: أمجد الطويل)

هديل غبّون

عمان - أظهرت إحصاءات الهيئة المستقلة للانتخاب، فوز 280 سيدة في انتخابات المجالس البلدية ومجالس المحافظات (اللامركزية) عبر التنافس، من دون احتساب مجلس أمانة عمان، في حين علمت “الغد” أن مجالس المحافظات ستعقد أولى جلساتها اليوم لانتخاب رؤسائها.
يذكر أنه لم ترأس أي سيدة من الفائزات أيا من مجالس البلدية البالغ عددها 99. 
وبينت الإحصاءات التي حصلت عليها “الغد” من الهيئة يوم أمس، أن 27 سيدة فزن بعضوية المجالس البلدية من العدد الإجمالي للفائزات بالتنافس فيها، مقابل فوز 93 مرشحا بعضوية تلك المجالس (بمجموع 120).
أما على مستوى الفائزات بالتنافس لعضوية المجالس المحلية، فبلغ عددهن 249، مقابل 1217 من المرشحين الذين فازوا بعضوية تلك المجالس (بمجموع 1466).
وأظهرت الإحصاءات، أن عدد الفائزات بمقاعد مجالس المحافظة بالتنافس، بلغ فقط 4 سيدات، مقابل 295 مقعدا حصل عليه المرشحون الذكور (بمجموع 299).
وبلغ مجموع الفائزات الكلي بالتنافس والكوتا معا دون التعيين في مجالس المحافظات والمجالس البلدية والمحلية، 677 فائزة مرشحة من أصل 2381 فائزا إجماليا، تشكل مقاعد الكوتا منها 397، موزعة بين 57 مقعدا لكوتا عضوية المجلس البلدي، و308 مقاعد كوتا لعضوية المجلس المحلي، و32 مقعدا لكوتا عضوية مجلس المحافظة.
في السياق ذاته، أظهرت نتائج تعيين مقاعد مجالس المحافظات المخصصة لكوتا السيدات، تعيين 17 سيدة من أصل 45 مقعدا، وفق قرار مجلس الوزراء الصادر يوم الأحد الماضي، والمنشور في الجريدة الرسمية يوم أول من أمس الاثنين.  ويبلغ عدد مقاعد اللامركزية الإجمالي مع الكوتا 335 مقعدا دون التعيين.
وتوزعت السيدات الـ17 بين عمان العاصمة بواقع 3 سيدات، وفي جرش سيدة واحدة، وفي إربد سيدتان اثنتان، وفي محافظة البلقاء سيدة واحدة، وفي محافظة الكرك سيدة واحدة، وفي محافظة العقبة سيدة واحدة، وفي محافظة معان سيدة واحدة، وفي محافظة الزرقاء سيدتان اثنتان، وفي محافظة المفرق سيدتان اثنتان، وفي محافظة الطفيلة سيدة واحدة، وفي محافظة مادبا سيدة واحدة، وفي محافظة عجلون سيدة واحدة.
أما فيما يتعلق بقرارات مجلس الوزراء لتعيين أعضاء في المجالس البلدية الإضافية، فاقتصرت التعيينات حتى يوم الأحد، على تعيين سيدتين اثنتين، في كل من مجلس بلدي الزرقاء الكبرى في محافظة الزرقاء، ومجلس بلدية المزار الجديدة في محافظة إربد، من مجمل 10 تعيينات صادقت عليها الحكومة، استنادا إلى أحكام المادة 69 من قانون البلديات رقم 41 لسنة 2015.
وبموجب نص المادة، يسمح لوزير البلديات، بموافقة مجلس الوزراء، أن يعين عضوين اثنين إضافيين في كل مجلس بلدي.
ويبلغ بذلك مجموع المقاعد المشغولة حتى الآن بين التنافس والكوتا والتعيين في اللامركزية والبلديات، 2436 مقعدا.
وفي هذا السياق أيضا، قال المستشار في وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية، الدكتور علي الخوالدة، إن “الأرقام النهائية للمقاعد في المجالس البلدية لم تغلق، حيث لم تنته الحكومة من استكمال بقية التعيينات في عدد من البلديات بمقتضى القانون”.
وبين الخوالدة في توضيح لـ”الغد” أن هناك “مقاعد إضافية شاغرة في بعض البلديات، كما أن هناك بعض مقاعد للنساء في بعض المجالس البلدية التي ينص قانون البلديات على نسبة تمثيلها بما لا يقل عن 25 %، يتم اختيارهن من أعضاء المجلس المحلي، الحاصلات على أعلى الأصوات ضمن مجالسهن المحلية”، منوها إلى أنه “في حال عدم وجود سيدات تتوفر فيهن هذه الشروط، كالمجالس التي فازت فيها سيدات بالتزكية، فلوزير البلديات أن يعين سيدات ضمن حدود تلك النسبة، من ضمن “الناخبات” المسجلات في جداول الناخبين”.
ولم يعرف للآن عدد المجالس البلدية والمقاعد الشاغرة التي يتطلب اتخاذ قرارات للتعيين فيها، حيث لم تعلن الهيئة المستقلة للانتخاب عن أعدادها.

التعليق