مصادر: الأردن لم يوافق على منح الجنود الألمان ‘‘الحصانة التامة‘‘

تم نشره في الأحد 27 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

محمود الطراونة

عمان- أعلن مسؤولون ألمان أمس ان حكومة بلادهم تواصل تفاوضها مع الحكومة الأردنية لاستكمال اجراءات نقل طائرات عسكرية المانية من تركيا إلى الأردن، ضمن قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.
وفيما ذكرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية يوم أمس نقلا عن مسؤولين المان، ان الأردن "لم يوافق لحد الآن" على إعطاء الجنود الألمان المتوقع نقلهم من قاعدة أنجرليك التركية "الحصانة التامة"، افادت مصادر رسمية أردنية لـ"الغد" أمس أن الأردن يتعامل مع "اية حصانات مطلوبة وفقا للمعاهدات والاعراف الدولية.. ومبدا المعاملة بالمثل المعروف عالميا".
ولم توضح المصادر تفاصيل المباحثات الجارية مع الحكومة الالمانية حول استقبال جنودها وطائراتها على اراضي المملكة، مكتفية بالقول ان ذلك يتم وفق الاعراف والمعاهدات الدولية.
مجلسة "دير شبيغل" الالمانية قالت أمس ان ألمانيا "تريد تأمين جنودها بشكل كامل من أي مسألة أمام القضاء الأردني، الأمر الذي رفضته عمان".
وحسب مصادر في وزارة الدفاع الالمانية تحدثت للمجلة، فان الحكومة الألمانية "لم تتوصل حتى الآن لاتفاق مع الأردن حول إبرام اتفاقية لتمركز قوات ألمانية هناك بعد انتقالها من تركيا".
وذكرت ان المانيا "تريد حماية الجنود الألمان، وعددهم نحو 250 جنديا، خلال مهمتهم في الأردن عبر حصانة تامة من الملاحقة الجنائية. ولم يوافق الأردن حتى الآن على هذا الأمر".
واعلنت مسؤولو وزارة الدفاع الألمانية: "ما نزال في تفاوض حول اتفاقية تمركز القوات". إلا أنه في المقابل، أوضحت المصادر أنه ليس من المتوقع إرجاء خطط نقل طائرات الاستطلاع من طراز "تورنادو" من قاعدة إنجرليك التركية إلى قاعدة الأزرق الأردنية في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وكانت المانيا سحبت أيضا طائرة تزويد بالوقود من قاعدة إنجرليك، لكن هذه الطائرة استأنفت عملها في الأردن بعد فترة قصيرة من سحبها من تركيا.-(وكالات)

التعليق