"F5 نتوركس" تستعرض ملامح مستقبل السيارات المتصلة بالإنترنت

تم نشره في الأربعاء 30 آب / أغسطس 2017. 12:00 صباحاً

دبي- استعرضت شركة "F5 نتوركس" ملامح مستقبل السيارات المتصلة بالإنترنت، وذلك في ظل التوقعات بوصول عدد السيارات المتصلة بالإنترنت إلى 250 مليون سيارة بحلول العام 2020.
وبات الطموح التقني للارتقاء بشبكات الطرق التي نستخدمها أمراً واقعاً، لاسيما مع طرح نماذج وتصاميم السيارات الطائرة فائقة الأداء التي بدأت بالظهور مؤخراً، وشهدت اندفاع شركات تصنيع السيارات للمشاركة بها بكل قوتها، ومنها شركة فورد، وبيجو، وجاكوار، وسيات، التي طرحت جميعها نماذجها ورؤاها الخاصة حول المركبات ذاتية القيادة خلال فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة لهذا العام، ما أظهر القدرات العالية والمتفوقة المتاحة حالياً لجعل السفر والترحال أكثر كفاءةً وأماناً.
ومع ذلك، ما تزال هناك الكثير من العقبات التي تحتاج إلى معالجة، ففي ظل تنامي الأعداد الكبيرة للشركات التي تتبنى توجهات مختلفة لقيادة ثورة السيارة ذاتية القيادة (بدون سائق)، سنجد أنفسنا نقف أمام مستويات عدة من معايير السوق، الأمر الذي من شأنه إبطاء معدل التنمية المرحلية. وفي المقابل، هناك العديد من الاستفسارات على صعيد اللوائح التنظيمية والقانونية، التي يتوجب على الكثير من الشركات المصنعة الإجابة عليها من أجل البقاء على توافق مع هذه القوانين في جميع أنحاء المملكة المتحدة وأوروبا.
وبهذه المناسبة، قال بول ديغنان، المدير العالمي للحسابات الفنية، شركة "F5 نتوركس": "أبرز التحديات التي تواجه صناعة السيارات ذاتية القيادة (بدون سائق) هو الأمن الالكتروني، فالمخاطر المتنامية المرتبطة بالسيارات المتصلة بالإنترنت وبالشبكات الخلوية باتت واضحة وحساسة، فقد يتسبب أحد قراصنة الانترنت الذين يتمكنون من اختراق الشبكة والوصول إلى السيارة بمخاطر جمة، ومنها التحكم عن بعد بخصائص الأمان المهمة. ورغم أننا لم نشهد حتى الآن هجوماً خطيراً واسع النطاق في هذا المجال، إلا أن قراصنة "القبعات البيضاء" سيطروا على سيارة من نوع جيب شيروكي عن بعد، وقطعوا اتصالها بالشبكة في العام 2015".

التعليق