70 % نسبة الحجوزات بفنادق العقبة والبحر الميت قبيل العيد

تم نشره في الأربعاء 30 آب / أغسطس 2017. 11:00 مـساءً
  • فنادق في مدينة العقبة السياحية-(أرشيفية)

احمد الرواشدة وحابس العدوان

العقبة- الشونة الجنوبية – ارتفعت نسبة الحجوزات الفندقية في العقبة والبحر الميت إلى اكثر من 70 % عشية عيد الأضحى المبارك، فيما يتوقع أن تغلق على 100 % مع ثاني أيام العيد.
وبحسب مصادر فندقية بالعقبة فقد وصلت نسبة الحجوزات الفندقية في فنادق العقبة ذات التصنيفات 4 و 5 نجوم إلى أكثر من 70 % خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، في حين لم تتجاوز نسبة الحجوزات في فنادق ذات التصنيفات 3و 2 نجمة 50 %.
ورغم ان هذه المصادر اعتبرت ان هذه النسبة متدنية خاصة في فنادق الثلاث نجوم، إلا انها توقعت أن تصل إلى أرقام مرتفعة مع دخول ثاني أيام عطلة العيد.
وقال عاملون إن العقبة تشهد حاليا حراكا سياحيا وتجاريا جيدا من قبل المجموعات السياحية، والتي ازدادت خلال الفترة الماضية إلى جانب دخول السواح عن طريق معبر وادي عربة  والبواخر.
وفي ذات السياق قال مختصون سياحيون أن النسبة الثابتة حاليا لدى فنادق العقبة تخطت 70 %، مؤكدا أن هذه النسبة قد تصل إلى 100 % في أيام العيد بسبب عدم الحجز المسبق من الزائرين للعقبة واعتمادهم على اسلوب " الفجأة" في قدومهم إلى المدينة السياحية.
وبينوا انه ومع ذلك فان العقبة تحتاج في كل عيد إلى غرف فندقية اضافية، مؤكدين أن أصحاب الفنادق قاموا بتخفيض أسعارهم خلال هذا العيد، وذلك لرفع نسب إشغال فنادقهم، سيما وان الشهر الحالي والماضي قد شهدا انخفاضا في مستويات اشغال فنادق العقبة.
إلى ذلك تشهد منطقة البحر الميت حركة نشطة هذه الأيام، والتي يتوقع فيها عاملون ان تزيد نسب الاشغال عن 70 % وان ترتفع خلال أيام العيد.
ويبين مدير الاستقبال في فندق كراون بلازا البحر الميت محمد ضرغام أن الحجوزات ارتفعت لما يقارب من 70 %، مؤكدا بأنها ستستمر في الارتفاع مع اقتراب العيد.
وقال إن الحركة السياحية في البحر الميت ستنشط مع حلول ثاني أيام العيد وتستمر لنهاية العطلة.
ويبين ضرغام ان الخصائص الفريدة التي يتمتع بها البحر الميت والخدمات المميزة التي تقدمها المنتجعات تشكل حافزا للسياح، وخاصة الأردنيين لقضاء عطلة العيد في المنطقة، مشيرا إلى أن العروض التي تقدمها  المنتجعات عادة ما تسهم في ازدياد اعداد السياح رغم الأوضاع الأمنية في الاقليم والذي اثر على حركة السياح الاجانب.
ويرى عاملون ان انشغال المواطنين بمناسبة العيد خلال اليوم الأول سيبقي الحركة السياحية في المنطقة ضمن حدود مقبولة، لكنها ستبدأ بالارتفاع ثاني ايام العيد، مشيرين الى ان فترة العيد ستشهد منطقة البحر الميت اقبالا كبيرا للسياحة الداخلية خاصة خلال ساعات المساء مع تحسن الاجواء.
ويتوقع مدير موقع عماد السيد المسيح (المغطس) الدكتور سليمان الفرجات ان ترتفع اعداد الزوار خلال عطلة العيد بشكل ملموس، خاصة وان هذه الفترة تتزامن مع بدء الموسم السياحي مطلع ايلول(سبتمبر) المقبل، مؤكدا ان الحركة السياحية الى الموقع شهدت ارتفاعا قارب من 60 % مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

التعليق