أساليب الحصول على السعادة لعدد من الشعوب

تم نشره في الأربعاء 6 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

علاء علي عبد

عمان- من يبحث في ثنايا ذاكرته يجد غالبا أحداثا يمكن أن نصفها بالسطحية مستقرة في الذاكرة كحضور حفل عيد ميلاد أو الفوز بمسابقة رياضية وما إلى ذلك. فالأهم من تلك الأحداث والذي يستحق بالفعل أن يبقى حاضرا في الذاكرة هو الأسلوب اليومي لحياة المرء كونه يحدد شخصيته وطبيعة مشاعره أكثر من تلك الأحداث العابرة، حسب ما ذكر موقع "dumblittleman".
في مختلف دول العالم، اهتم الناس بتطوير أسلوب حياتهم ليشمل نشاطا معينا سواء كان مأخوذا من ثقافة تلك الشعوب أو من ديانتها أو حتى من البيئة المحيطة بها، يساعدهم على الحصول على الراحة والتصالح مع الذات، الأمر الذي يولد السعادة المأمولة له.
فيما يلي سنستعرض أساليب عدد من المناطق حول العالم والتي ساعدتهم على تطوير نظام حياتهم اليومي ومساعدتهم على الحصول على السعادة التي نتمناها جميعا:
- اليابان: يستخدم اليابانيون أسلوبا خاصا وحديثا للتصالح مع ذاتهم عند التعرض لأحد أنواع الضيق التي تحدث للمرء في مشوار حياته. أسلوب "Shinrin-Yoku" أو "تنقية الغابة" بدأ استخدامه في ثمانينيات القرن الماضي في محاولة للابتعاد عن اكتظاظ المدينة الخانق والتكنولوجيا المنتشرة في مكان. وليتمكن المرء من تطبيق هذا الأسلوب فإنه يقوم بما يلي:
* يذهب المرء ليتمشى لبعض الوقت في منطقة طبيعية تحتوي على أشجار حرجية وما شابه.
* منح المرء نفسه وقتا للتفكير بكل صوت يسمعه؛ "نسمات الهواء، زقزقة العصافير، حركة النباتات...إلخ".
* الشعور بالامتنان لهذه الأجواء والروائح الطبيعية العطرة.
* الشعور بوجود المرء في وقته الحاضر وفي تلك الأجواء الساحرة.
هذه الأمور من شأنها إضفاء قدر كبير من الهدوء على المرء، مما يجعله يستطيع استقبال أي شعاع من السعادة مهما كان صغيرا ويستمتع به.
- هاواي: لدى سكان منطقة هاواي أسلوبهم الخاص في التعامل مع المشاكل التي تعترض علاقاتهم المختلفة. يسمى هذا الأسلوب "Ho 'oponopono"، فسواء كانت المشكلة بين الزوجين أو الأصدقاء أو زملاء العمل، فإن من يشعر بأن الطرف الآخر قد آذاه، فإنه يلجأ لهذا الأسلوب الذي يهدف لمحاول التعرف على حقيقة الأمور بنفسه بدون مساعدة أحد. فبدلا من التجاوب مع المشكلة وجعل الأمور تزداد سوءا، فإن المرء يقوم بما يلي:
* يأخذ نفسا عميقا.
* يمنح نفسه عشر دقائق ليعيد تقييم الأمور.
* الشعور بالامتنان لما يملك.
* تجاهل المرء احتياجاته الشخصية والالتفات لبعض الوقت لوجهة الطرف الآخر ومحاولة تفهمها.
* قيام المرء بالتعبير عن رأيه بهدوء وأن يكون مستعدا لمسامحة الطرف الآخر.
- النرويج: "Friluftsliv" أو ما يمكن ترجمته لـ"حياة الهواء الحر" هو أسلوب شعب النرويج للتواصل مع ذاتهم وتهدئتها بعيدا عن مشاكل الحياة اليومية؛ حيث يقوم المرء بقضاء بعض الوقت في الطبيعة بعيدا عن جدران المنزل والمكتب. لو كنت من الأشخاص الذين يقضون معظم ساعات يومهم في داخل المباني قم بما يلي:
* خصص وقتا صباحيا ومسائيا للخروج لبضع الوقت لممارسة رياضة المشي مثلا.
* استخدم قدر الإمكان كل الاستراحات المتاحة لك أثناء العمل للخروج لاستنشاق بعض الهواء النقي.
* انظر لما هو أبعد من المنطقة التي تعيش فيها وقم بزيارتها كنوع من التغيير.
- نيجيريا: "Ubuntu" هي عبارة عن فلسفة نيجيرية تعتمد على أن تكون مصلحة المجتمع مقدمة على مصلحة الفرد، باعتبار أن الفرد يكون أقوى وأقرب للعيش السعيد عندما يكون ضمن مجتمع ناجح. ولتحقيق هذا الأمر قم بما يلي:
* حاول أن تنصت أو تطرح الأسئلة عندما تواجه من تختلف معه بالرأي بدلا من محاولة إسكاته.
* فكر بمصلحة مجموعتك عندما تكون على وشك اتخاذ قرار معين.
* انظر لكل مهمة ينبغي تنفيذها على أنها فرصة للارتقاء بمجموعتك ككل.

التعليق