وادي الأردن: افتتاح ‘‘طريبيل‘‘ يعيد الأمل للمزارعين بتنشيط التصدير إلى أوروبا

تم نشره في الخميس 7 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • فتى يقوم بتعبئة صناديق بثمار البندورة بإحدى المزارع في وادي الأردن - (أرشيفية)

حابس العدوان

وادي الأردن – يأمل مزارعو وادي الأردن أن يسهم افتتاح معبر طريبيل بين الأردن والعراق، بانتعاش القطاع الزراعي الذي ما يزال يعاني منذ سبعة مواسم متتالية نتيجة اغلاق الحدود مع دول الجوار .
وأشاروا إلى أن افتتاح معبر طريبيل على الحدود الأردنية العراقية سيعيد الأمل لاعادة أحد أهم الاسواق التصديرية الرئيسة للانتاج الخضري في الوادي واحد أهم طرق النقل لأسواق روسيا وتركيا ودول أوروبا الشرقية ، لافتين أن عودة الحركة التجارية بين البلدين سيسهم في انتعاش قطاعات اخرى كقطاع النقل والقطاعات الصناعية بما يعود بالفائدة على الأردن بجميع مكوناته.
وبين حسين نواف أن القطاع الزراعي وخاصة في وادي الأردن تعرض على مدى سبعة مواسم ماضية إلى نكسات متكررة نتيجة إغلاق السوقين السوري والعراقي اللذان يعدان من اهم الاسواق التصديرية للانتاج الخضري الاردني.
وفي الوقت الذي يشير فيه عدد من أصحاب المشاتل إلى ازدياد الطلب على التشتيل بنسبة 30 % بعد إعلان فتح المعبر وخاصة الباذنجان  والملفوف والزهرة والخس، يأمل مزارعون أن تقوم الجهات المعنية بالعمل على تسهيل نقل وانسياب المنتوجات الزراعية عبر المعبر وتعزيز الجهود لادامة فتح الأسواق الخليجية مع بدء الموسم القادم .
وبين مدير زراعة وادي الأردن المهندس بكر البلاونة أن إعادة فتح معبر طريبيل سينعش القطاع الزراعي من خلال زيادة حركة التصدير إلى الخارج، داعيا مزارعي الوادي إلى التنويع في زراعة المحاصيل والتقليل من زراعة المحاصيل التي عادة ما تواجه مصاعب تسويقية. من جانبه ابدى رئيس اتحاد مزارعي وادي الأردن عدنان خدام تفاؤله من الموسم المقبل بعد فتح معبر طريبيل، داعيا وزارتي الزراعة والنقل إلى استغلال الجودة والنوعية الممتازة التي يتمتع بها الإنتاج الخضري الاردني والعمل على تسهيل انسياب المنتوجات الزراعية إلى الأسواق الخارجية واستغلال فتح المعبر لتسهيل مرور المنتوجات الى الاسواق العالمية.
بدوره أكد الناطق الإعلامي في وزارة الزراعة الدكتور نمر حدادين أن فتح معبر طريبيل سيعيد الروح المعنوية العالية للقطاع الزراعي الذي تعرض لنكبات حقيقية خلال الأعوام الماضية بعد إغلاق اسواق العراق وسوريا، مضيفا أن الوزارة لم ولن تتوانى في البحث عن أسواق جديدة لمنتجاتنا الزراعية التي حظيت بسمعة طيبة وجودة عالية.

التعليق