تقليص مواعيد ‘‘الرنين‘‘ لـ3 اسابيع بـ‘‘الملك المؤسس‘‘

تم نشره في الجمعة 8 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • مبنى مستشفى الملك عبدالله الأول المؤسس- (أرشيفية)

أحمد التميمي

الرمثا- قال رئيس قسم الأشعة في مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي الدكتور قصي المقبل إن مواعيد الحصول على صورة "الرنين المغناطيسي"  اصبحت لا تتعدى 3 أسابيع في أقصاها بدلاً من عدة أشهر.
وأكد المقبل ردا على شكاوى عدد من المواطنين حول تأخر مواعيد الرنين المغناطيسي أنه في الآونة الأخيرة طرأ تقدم ملموس في هذا المجال، وذلك من خلال إعادة هيكلة إعطاء المواعيد ابتداء من إصدار الطلب وانتهاءً بمواعيد إجراء التصوير.
واشار الى ان مواعيد الأطفال التي تتطلب تخديراً عاماً أصبحت خلال شهر إلى شهر ونصف بدلاً من خمسة أشهر كما كانت عليه سابقاً، بسبب المجهود الكبير الذي تقوم به الكوادر المختصة في هذا المجال والذي يعد إنجازا حقيقياً وملموسا لتقديم أفضل الخدمات الصحية والعلاجية للمواطنين بأقل وقت ممكن.
وبين أن توفير إجراء الصور الإشعاعية الطبقية في القسم يشرف عليه كادر مختص يقوم بتنفيذ الصور الإشعاعية الطبقية بمختلف أنواعها العرضية والطولية وثلاثية الابعاد ولمختلف مقاطع الجسم بدقة وسرعة متناهية.
وبين المقبل أن قسم الأشعة في المستشفى يعد من أهم الأقسام الحيوية والحساسة ويضم أحدث الأجهزة المتطورة في هذا المجال، مشيراً إلى أن إدارة المستشفى تحرص على توفير كل ما يلزم من أجهزة حديثة وكوادر طبية مؤهلة ومدربة للتعامل مع كافة الحالات التي تراجع قسم الأشعة.
وأضاف أنه يتوفر جهازان للتصوير الطبقي المحوري يمكن من خلالها إجراء جميع فحوصات التصوير الطبقي للجسم، بالإضافة إلى الإجراءات التداخلية مثل أخذ الخزعات من أعضاء الجسم المختلفة، وسحب الخراج والأكياس المائية وتصوير شرايين القلب وجميع شرايين الجسم.
يذكر أن قسم الأشعة في مستشفى الملك المؤسس قد تعامل منذ بداية العام الحالي مع ما يقارب 87175 حالة موزعة بين (الرنين 9124، الطبقي 14516، الماموغرام 705، النووي 1933، الأشعة العادية 50015، قسطرة الشرايين 1090، التصوير التلفزيوني 8830، هشاشة العظام 962).

التعليق