موتكو: الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات مسؤولة جزئيا عن الانتهاكات الروسية

تم نشره في الأربعاء 13 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

موسكو -اتهم نائب رئيس الوزراء الروسي فيتالي موتكو، أمس، الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بمسؤولية جزئية عن الانتهاكات التي ارتكبتها الرياضة الروسية، مضيفا أنه حان الوقت لطي صفحة الفضيحة.
وبحسب موتكو، وزير الرياضة السابق، فإن الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات كانت قد وافقت على تسمية غريغوري رودتشنكوف مديرا لمختبر موسكو لمكافحة المنشطات المتهم بأنه كان على رأس نظام منشطات وضعته الدولة الروسية والمنفي حاليا الى الولايات المتحدة الأميركية.
وفي مقابلة له مع وكالة "ار-سبورت"، قال موتكو " نحن موافقون أن ذلك الرجل قام بانتهاك قواعد واصول الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات وقد قمنا بفصله." وأضاف"نحن نقوم بترميم نظامنا (لمكافحة المنشطات)، لكن يجب تحميل الوكالة الدولية المسؤولية أيضا، فقد كان عليها أن تكون ضامنة لهذا الرجل، لانها اعتمدته وسمحت له العمل. لقد كان تحت سيطرتها، لكن اللوم وقع على الدولة الروسية".
وقد تم ايقاف الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات في تشرين الثاني (نوفمبر) 2015 بسبب فضيحة المنشطات الكبرى التي تلت نشر تقرير من قبل الوكالة الدولية كشف خفايا نظام المنشطات الروسي الذي وضع من 2011 لغاية 2015. وعلى خلفية هذه الفضيحة، منع الرياضيون الروس من المشاركة في كل المسابقات الدولية لالعاب القوى. وفي حزيران (يونيو)، سمحت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات لروسيا بالسيطرة مجددا على نظام مكافحة المنشطات الخاص بها، تحت اشراف خبرائها وخبراء الوكالة البريطانية.-(أ ف ب)

التعليق