دورتموند يتطلع لمرحلة حاسمة بعد الاستغناء عن ديمبيلي

تم نشره في الثلاثاء 12 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً
  • مدرب دورتموند الجديد بيتر بوش يوجه تعليماته لنجمه ماريو غوتزه في مباراة أمام فرايبورغ السبت الماضي -(أ ف ب)

برلين - على الرغم من خسارة هجومه للاعبين مميزين ومؤثرين، يحل بوروسيا دورتموند كمتصدر للدوري الألماني، اليوم الأربعاء ضيفا على توتنهام الانجليزي في ويمبلي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثامنة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
ورغم التخلي عن لاعبه الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي في صفقة قياسية لبرشلونة الاسباني، وتعدد الإصابات في صفوفه، ما يزال بوروسيا دورتموند يقف على قدميه في بداية هذا الموسم.
منذ تسلمه مهمة الاشراف على الفريق في الصيف، لم يعتمد المدرب بيتر بوش على ديمبيلي على عكس سلفه توماس توخل الذي كان يتكل كثيرا على النجم الفرنسي الواعد، ولم يلعب ديمبيلي سوى مباراة واحدة هذا الموسم بقميص دورتموند وكانت في نهائي الكأس السوبر الألمانية التي خسرها أمام بايرن ميونيخ بركلات الترجيح 4-5 بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي.
وترك ديمبيلي فريقه دون سابق انذار، وتخلى عنه ناديه اخيرا لصالح برشلونة الاسباني، علما بأنه كان يود الاحتفاظ به.
وتمنى شريك ديمبيلي في خط الهجوم، الهداف الغابوني بيار ايميريك اوباميانغ الذي استفاد كثيرا من تمريراته الحاسمة، لزميله السابق، التوفيق على مواقع التواصل الاجتماعي، وواصل هوايته في التسجيل من دونه، ليصل رصيده حتى الآن إلى ستة أهداف في خمس مباريات في مختلف المسابقات.
وأدار دوتموند بشكل لافت مشكلة رحيل أبرز لاعبيه في السنوات الاخيرة مثل ماريو غوتزه وماتس هوملز والأرميني هنريخ مخيتاريان والبولندي روبرت ليفاندوفسكي، "لكن رحيل ديمبيلي يشكل في كل الأحوال ضربة قاسية" حسب الدولي الألماني السابق كريستوف ميتسلدر، أحد نجوم بوروسيا دورتموند بين العامين 2000 و2007 والذي يعمل حاليا كمحلل رياضي.
وقال ميتسلدر "ينقص دورتموند حاليا لاعب حر قادر على صنع الفارق"، وهو ينتظر مثل جميع المسؤولين في النادي الكثير من نجم دينامو كييف الاوكراني السابق اندري يارمولنكو البالغ من العمر 27 سنة والذي تم ضمه للحلول محل ديمبيلي.
يعتبر يارمولنكو لاعبا متكاملا وأكثر نضوجا من ديمبيلي، وبامكانه أن يصبح قائدا لهجوم دورتموند، وقال عنه معشوق الكرة الأوكرانية ومدربه في المنتخب أندري شفتشنكو "يتمتع يارمولنكو بموهبة كبيرة ويملك شخصية قوية."
لكن المشكلة تكمن في ان يارمولنكو لم يلعب سوى 10 دقائق في الدوري الالماني، والمباراة أمام توتنهام تأتي مبكرا جدا بالنسبة إليه.
وتتمثل القيمة الحقيقية، الوازنة والثابتة لبطل كأس المانيا في الغابوني اوباميانغ، هداف البوندسليغا في الموسم الماضي برصيد 31 هدفا. ويعود نجم نهائي كأس العالم 2014 في البرازيل، ماريو غوتزه إلى الواجهة من جديد بعد اجتيازه سنوات عصيبة بعد الهدف التاريخي في مرمى الأرجنتين، من خلال دوره الكبير في التنشيط الهجومي.
وأخيرا، باتت الأوضاع هادئة في دورتموند بعد التعاقد مع المدرب الهولندي الجديد القادم من أياكس أمستردام بيتر بوش، على عكس ما كانت عليه الاحوال في نهاية الموسم الماضي حيث كانت علاقة الإدارة متوترة مع المدرب توخل المعروف بكثرة ظهوره ومقابلاته مع وسائل الاعلام.
واذا أضيفت هذه الميزة إلى الأداء الجماعي والجماهير الرائعة والروح القتالية العالية والنتائج المميزة أمام ريال مدريد، سنجد أن حظوظ دورتموند قائمة في مجموعته الصعبة في دوري الأبطال.
وتعد عيادة بوروسيا دورتموند الأغلى في ألمانيا بسبب كثرة عدد المصابين وارتفاع اسعارهم.
وسيعاني بوروسيا دورتموند من غيابات وازنة اليوم في ويمبلي حيث سيفتقد خدمات الألمانيين ماركو رويس وأندريه شورله، فالأول تعرض لاصابة في الرباط الصليبي ستبعده عن الملاعب حتى كانون الثاني (يناير)، والثاني يتعافي من تمزق عضلي في فخذه.
وزادت مباراة السبت مع فرايبورغ (0-0) متاعب دورتموند مع الإصابات، خصوصا في الخط الخلفي، فالقائد مارسيل شميلتسر تعرض لقطع في رباط كاحله الأيمن، وخرج قلب الدفاع الاسباني مارك بارترا في الدقيقة 18 بسبب اصابة في الحالبين ما يجعل مشاركته حسب النادي "مهددة لكنها ليست مستبعدة".
وحقق دورتموند فوزين وتعادل في أول ثلاث مباريات من الدوري بعد ان سيطر على مجريات اللقاءات الثلاثة من البداية وحتى النهاية، وهو يحتل حاليا الصدارة برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف امام هانوفر وهوفنهايم الذي تغلب في المر حلة الأخيرة على بطل المواسم الخمسة السابقة بايرن ميونيخ 2-0. -(أ ف ب)

التعليق