انطلاق أعمال المؤتمر الدولي الـ13 لجمعية أطباء العيون

تم نشره في الخميس 14 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • وزير البيئة ياسين الخياط -(ارشيفية)

محمد الكيالي

عمان- أكد وزير البيئة الدكتور ياسين الخياط أن اختصاص طب العيون وجراحتها في الأردن، واكب التطور وروح العصر وأسهم بتعزيز مسيرتنا الصحية.
جاء ذلك خلال افتتاحه لفعاليات المؤتمر الدولي الثالث عشر لجمعية أطباء العيون الأردنية بنقابة الأطباء والذي يقام لأربعة أيام في عمان. وأضاف الخياط إن طب العيون حقق في فترة قياسية، نقلات نوعية في معالجة الساد والسائل الزجاجي وجراحة تجميل العين وطب عيون الأطفال وجراحة تصحيح البصر، وعمليات زراعة القرنية وجراحة الفاكو وغيرها.
ويشارك في المؤتمر الذي يفتتح على هامشه معرض طبي لـ35 شركة طبية ودواء، نحو 700 طبيب من الأردن وخارجها، و20 دولة عربية وأجنبية هي: مصر، سورية، لبنان، فلسطين، البحرين، المملكة العربية السعودية، العراق، الامارات، الولايات المتحدة الاميركية، بريطانيا، اليونان، ايطاليا، المانيا، الدنمارك، نيجيريا، الهند، تركيا، كندا، سويسرا والبرتغال.
رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور ايمن مدانات قال ان المؤتمر سيناقش 216 محاضرة وورقة علمية، يقدمها 113 محاضرا، بينهم 45 عربيا وأجنبيا يقدمون 128 محاضرة، و68 اردنيا يقدمون 88 محاضرة، موزعة على 29 جلسة علمية، فيما ستعقد في المؤتمر 10 ورش عمل.
وأشار إلى أن المؤتمر معتمد من المجلس الطبي الأردني بواقع 18 ساعة لغايات التعليم الطبي المستمر.
بدوره، قال رئيس المؤتمر الدكتور هايل عبيدات إن المؤتمر يركز على أحدث التطورات في تخصصات طب وجراحة العيون، مبينا انه يتناول آخر المستجدات في أمراض القرنية والحجرة والجراحات الانكسارية وجراحة الساد وزراعة العدسات، بالإضافة لأمراض وجراحة الشبكية وطب اطفال العيون والجلوكوما والحوادث الطبية، والجراحات التجميلية.
وقال نائب نقيب الأطباء الدكتور عدنان الضمور إن النقابة تثمن وتقدر عاليا دور اختصاصيي جراحة العيون من أصحاب الكفاءات والقدرة والتميز والإبداع، من ذوي الخبرات المميزة، والمواكبين للتطور المتسارع في مجال طب وجراحة العيون وتخصصاته الفرعية.
من جانبه قال رئيس جمعية أطباء العيون الدكتور سمير الملقي ان الجمعية وعبر مؤتمراتها، واكبت تطورات طب العيون وما وصله الأردن من امتلاك لأحدث الوسائل التشخيصية والعلاجية.

التعليق