نتائج القبول الموحد الأحد المقبل

تم نشره في الخميس 14 أيلول / سبتمبر 2017. 12:50 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 14 أيلول / سبتمبر 2017. 12:52 مـساءً
  • طلبة أمام إحدى بوابات الجامعة الأردنية- (أرشيفية- تصوير: ساهر قدارة)

عمان- الغد- يعلن وزير التعليم العالي عادل الطويسي، عند الساعة 11 صباح يوم الأحد المقبل، قائمة القبول الموحد للجامعات الرسمية.

وستتاح النتائج على الموقع الرسمي لوحدة القبول والتنسيق الموحد بدءا من الساعة الثامنة من صباح يوم الأحد المقبل.

وكان مجلس التعليم العالي قرر تحديد عدد الطلبة المتوقع قبولهم في الجامعات الأردنية الرسمية بـ30941 طالباً، في حين نسبت هيئة الاعتماد بقبول 30761، وجاءت هذه الزيادة  بعد أن قرر المجلس، زيادة عدد مقاعد التخصصات الطبية والصحية (طب، طب أسنان، صيدلة، دكتوراه صيدلة) ليصبح عدد المقاعد المخصصة لكل تخصص 77 مقعداً، كون هذه التخصصات تشهد إقبالاً ومصنفة على أنها مطلوبة في سوق العمل.

وبلغ عدد طلبات التجسير المقدمة نحو 1171 طلبا فيما يبلغ عدد الطلبة الذين يحق لهم التجسير ممن اجتازوا الامتحان الشامل لهذا العام 1030 طالبا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عدد مقاعد الطب المحصصة لأبناء المغتربين كان قليل جدا في 2016 ولا يتماشى مع نسبة القبول المحددة بـ 5% (مواطن أردني يعمل في السعودية)

    الخميس 14 أيلول / سبتمبر 2017.
    نرجوا كل الرجاء من مجلس التعليم العالي ووحدة تنسيق القبول الموحد الموقرين تخصيص ثلاثة مقاعد طب لهذا العام 2017 بدلا من مقعدين (حسب 2016 ) في كل جامعة من الجامعات الرسمية لأبناء المغتربين الأردنيين في السعودية وهي الشريحة الأكبر بين المغتربين ، خاصة بعد قرار المجلس الكريم بزيادة عدد مقاعد الطب في كل جامعة رسمية إلى 77 بدلا من 65.
    أردني وأفتخر.
  • »5% لأبناء المغتربين نسبة غير عادلة بالمرة (ولي أمر طالب مغترب في السعودية)

    الخميس 14 أيلول / سبتمبر 2017.
    حقيقة ننتظر نتيجة القبول الموحد على أحر من الجمر، والتي نتمنى أن تكون منصفة خاصة بعد كل هذا التأخير والجهد. نسأل الله التوفيق لولدنا في التخصص الذي اختاره خاصة وأنه جد واجتهد في دراسته بكل معنى الكلمة.
    أرجو من معالي وزير التعليم العالي ومجلس التعليم العالي في أردننا الغالي زيادة نسبة القبول لأبناء المغتربين، لأن نسبة 5% فقط نسبة محبطة جداً وغير عادلة بالنسبة لعددهم الكبير، خاصة بعد خضوعهم لامتحانات وطنية في السعودية تكافىء بل أصعب من التوجيهي الأردني وهما اختباري القدرات والتحصيلي (وهواختبار شامل لجميع صفوف المرحلة الثانوية الثلاثة معاً).
    والله ولي التوفيق.