تركيا: استفتاء كردستان العراق "سيكون له ثمن"

تم نشره في الخميس 14 أيلول / سبتمبر 2017. 03:52 مـساءً
  • وزارة الخارجية التركية

أنقرة- حذرت أنقرة الخميس من أن تنظيم استفتاء حول استقلال كردستان العراق في 25 ايلول/سبتمبر، "سيكون له ثمن".

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان "ان إصرار (قادة كردستان) على تنظيم هذا الاستفتاء رغم كافة النصائح الودية، سيكون له ثمن"، داعيا اربيل الى التخلي عن هذه "المقاربة الخاطئة".

وسينظم الاستفتاء في 25 ايلول/سبتمبر في هذا الاقليم العراقي الذي يتمتع منذ 1991 بحكم ذاتي توسع بمرور الزمن.

وتعارض انقرة التي تواجه تمردا كرديا في مناطقها الجنوبية الشرقية، بشدة تنظيم الاستفتاء.

وزار وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو في آب/اغسطس العراق وزار بغداد وإربيل، وقال ان الاستفتاء المقرر حول استقلال الإقليم "خطأ"، مؤكدا دعم بلاده ل"الوحدة العراقية ووحدة العراق بشكل كامل".

واشادت الخارجية التركية في بيانها بتصويت البرلمان العراقي الثلاثاء ضد الاستفتاء.

وسيصدر برلمان كردستان الذي لم يجتمع منذ اكثر من عامين الجمعة موقفه من الاستفتاء الذي أعلن عنه رئيس الاقليم مسعود برازاني في حزيران/يونيو 2017.

وكان مقررا أن تتم عملية التصويت هذه الخميس، إلا أن "الموعد النهائي الذي حدده النظام الداخلي للدعوة إلى التصويت هو 48 ساعة من أجل السماح للأعضاء المقيمين خارج أربيل" بالوصول.

وقال مسؤولون أكراد عراقيون ان فوز "النعم" في الاستفتاء لن تؤدي الى الاعلان فورا عن استقلال كردستان لكنها ستتيح لهم ان يبدأوا مفاوضات جديدة من موقع قوة مع السلطات المركزية في بغداد.

ومن شأن معارضة تركيا لاستقلال كردستان العراق ان تهدد إمكانية قيام دولة كردية قابلة للاستمرار.

ويحصل اقليم كردستان العراق على موارده الرئيسية من تصدير النفط عبر خط انابيب موصول بميناء جيهان التركي.(أ ف ب) 

التعليق