"ميزان" يعرض في ثاني أيام مهرجان الأردن الدولي للأفلام

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • جانب من افتتاح مهرجان الافلام الاردني - (من المصدر)

معتصم الرقاد

عمان- استمرت عروض مهرجان الأردن الدولي للأفلام، في دورته الخامسة، أول من أمس، في المركز الثقافي الملكي، بعرض مجموعة أفلام منها الفيلم الأردني "ميزان" للمخرج أنس رشيدات.
ويتناول مخرج الفيلم قصة زوجين يحلمان بإنجاب طفل، وسرعان ما تكتشف الزوجة مرضها الذي يحتاج الى عملية جراحية خارج البلاد بأقصى سرعة، فيحاول الزوج طلب المساعدة من مسؤول مهم، لكن المسؤول لم يمنح الزوج دقيقة لكي يسمع شكواه ومساعدته، فيقرر أن يوصل شكواه من خلال مراسلة المسؤول عن طريق صندوق شكاوى المواطن، وبعد فوات الأوان يشتد مرض زوجته ليكتشف أن رسائل الصندوق لا تصل لأحد وأن ما من أحد يكترث لمشكلته.
والهدف من الفيلم بيان أن لحظة صغيرة في حياة الإنسان قد تغير مجرى حياة إنسان آخر للأفضل أو الأسوأ، ومن خلال سرد القصة من وجهة نظر المسؤول الذي اسيقظ بعد حادث السيارة التي كان يركبها ليجد نفسه في مكان غريب يقف أمام ميزان ليبدأ عرض الأحداث التي كان سببا فيها ومن ثم نرى عاقبته حين تسقط من عينه دمعة الندم التي تغير مجرى الأحداث تماما عند وصولها الى الأرض.
وإلى جانب الفيلم الأردني "ميزان"، عرضت أربعة أفلام أخرى متنوعة من دول عدة وهي أستراليا، البرازيل، إيطاليا، والصين.
وأكد المخرج الضمور، في وقت سابق، أن المهرجان يأتي دعما للجهود التي بذلها صناع الأفلام في الأعوام الأخيرة والتي أسهمت بإثراء الحياة الثقافية بأطياف من اشتغالاتهم السمعية البصرية التي وضعت اسم الأردن بقوة على خريطة المشهد السينمائي العربي والعالمي، معبراً عن أمله بأن تكشف الدورة الجديدة عن مواهب وطاقات إبداعية جديدة لدى الشباب الأردني لتعزيز صناعة الأفلام الأردنية برؤى جمالية مفعمة بتلاوين الواقع الإنساني.
يشارك في المهرجان الذي يتواصل لغاية الأربعاء المقبل، مجموعة من الأفلام الأردنية والعربية والعالمية من النوع القصير، بصحبة عدد من مخرجيها وهي الأفلام الآتية من الأردن والإمارات ومصر والهند وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والصين وأستراليا والبرازيل وبريطانيا وكوسوفو والسويد ورومانيا وهولندا.

التعليق