موقع "دمية".. يوفر الوقت والجهد على المرأة العاملة

تم نشره في الثلاثاء 19 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً

ديما محبوبة

عمان – واجهت زينة زعيتر الكثير من الصعاب أثناء حملها بطفلتها الأولى خصوصا انها كانت امرأة عاملة في مجال التصميم الغرافيكي، فلم تكن تجد الوقت لتجهيز بيتها ونفسها لاستقبال الطفل الجديد.
وبعد وضعها طفلتها ازداد الأمر صعوبة حيث لم تجد الوقت احيانا لشراء مستلزمات الطفل من حليب وحفاظات وغيرها باسعار مناسبة وبجودة عالية.
تلك الظروف جعلتها تفكر هي وزوجها كايد قنيبي بتأسيس موقع لبيع هذه المستلزمات عبر الانترنت "online"، بهدف توفير الوقت والجهد على المرأة العاملة أو الحامل او الأم.
وتقول زعيتر "الفكرة كانت أن نوفر كل ما تحتاجه الام من منتجات ذات جودة عالية باسعار منافسة مع خدمة التوصيل الى المنزل".
"من هنا بدأت العمل جديا مع زوجي  لجعل المشروع من حلم إلى واقع، فعملوا على تصميم الموقع واللوغو وعمل ابحاث وإقناع الشركات بالتعاون معهم لأجل عرض منتجاتهم في الموقع" وهذه كانت إحدى الصعوبات التي واجهتهم على حد تعبيرها.
وتشير زعيتر انهم تمكنوا من التغلب على الصعوبات واستطاعوا انشاء الموقع تحت اسم "دمية" وحول التسمية تقول "سمي موقع دمية بهذا الإسم، لأن أول المنتجات اضيفت للموقع كانت عبارة عن العاب، فهي أول ما يلصق بالأطفال، كما ان اسمها لطيف".
"كل زبون تعامل معنا، عاد إلينا وكانت له طلبات أكثر، فهم يجدون أن التعامل معنا إنساني بعيدا عن الربح المادي فقط" تقول زعيتر.
وتستذكر في إحدى الليالي قام احد الآباء بالاتصال بهم بعد منتصف الليل، يوصي لعبة لابنه الذي يبكي ولا يعرف وسيلة ممكن أن تهدئه إلا تلك اللعبة التي طلبها وبأن يتم التوصيل بأسرع وقت، ورغم ان فريق دمية خارج وقت العمل إلا انهم حركوا السيارة وعملوا على توصيل اللعبة المطلوبة وكانوا سببا في نوم ذلك الطفل براحة.
ومنذ ذلك اليوم تبين زعيتر بأن التعامل مع هذه العائلة لا ينقطع، حتى أنهم شجعوا كل معارفهم للتعامل مع موقع دمية.
وتستذكر حادثة أخرى، وهي اتصال أم وطلب هدية لعيد ميلاد طفلة وتريد شراء لعبة معينة، وأن وقتها ضيق فهي بحاجة إليها سريعا، ولأن موقع دمية يراعي لاحتياجات الام والاطفال حسب زعيتر، ولأنهم يعرفون الضغوطات الواقعة على الأم فعملوا على لف الهدية بورق هدايا جميل، وزينوها بالبالونات، لتكون هديتها متكاملة ولا تفكر كثيرا في طريقة تزينها.
ويبين مدير التسويق لموقع دمية خليل كمال أن هذه الشركة تكبر اليوم بفضل إيمان الزبائن بها، ولأهمية الخدمة المقدمة، وخصوصا أن اعتماد الشركة والقائمين عليها هو التعامل الطيب والانساني لأن أهم الزبائن وأكثرهم من الأمهات واللواتي بحاجة ماسة لمن يهتم بهن وباحتياجاتهن.
ولأن الاهتمام كبير بهذه الشريحة، فيعمل اليوم مموقع دمية على التواصل المباشر مع الأمهات والتعرف عليهن وعلى متطلباتهن، والعمل على تحضير فعالية قريبا تقدم الوعي والتثقيف للأمهات في أمور تهم الام الجديدة كانجاح عملية الرضاعة الطبيعية على سبيل المثال.
وموقع دمية ليس منصة لعرض منتجات لعلامات تجارية أصلية فحسب فهو يتعاون مع سيدات يقدمن مشغولات يدوية ويتم عرض منتجاتهم على الموقع، ويقوم بعرض منتجات دكانة الخير وهو مشروع خيري بالمجان.

التعليق