معان: امتناع عن الدوام بمدرسة احتجاجا على نقص بالمعلمين

تم نشره في الاثنين 18 أيلول / سبتمبر 2017. 11:00 مـساءً

حسين كريشان

معان- نفذ طلبة مدرسة "محمد خطاب " الأساسية في مدينة معان أمس، اعتصاما داخل المدرسة بمشاركة أعضاء الهيئة التدريسية وامتنعوا عن الدوام، احتجاجا على نقص المعلمين ببعض التخصصات الدراسية.
وأشار اعضاء الهيئة التدريسية أنهم قرروا الامتناع عن التدريس والدراسة في المدرسة، احتجاجا على تجاهل إدارة التربية والتعليم في معان ووزارة التربية والتعليم لمشكلة نقص المعلمين دون الالتفات الى تداعياتها التي تؤثر سلبا على الطلبة وسير العملية التدريسية رغم المطالبات والمخاطبات المتكررة التي لم تلق أي اهتمام من الجهات المختصة.
وقالوا إن المدرسة تعاني منذ بدء العام الدراسي من النقص في 4 تخصصات دراسية وهي معلمي اللغة العربية واللغة الإنجليزية والاجتماعيات والتربية المهنية، إذ لم توفر إدارة التربية بديلا للذين تم نقلهم من المدرسة، منتقدين الواقع المرير الذي يعاني منه أبناؤنا الطلبة والذي كان سببه عدم الجدية في حل المشاكل، ما أسهم في إبقاء المدرسة من دون مدرسين لبعض التخصصات، وعدم  توفير بدلاء لمعلمين تم نقلهم مؤخراً منها.
وكانت إدارة المدرسة دعت وعبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي تعليق الدراسة صبيحة امس، ودعوة أولياء امور الطلبة للمشاركة بالاحتجاج لحين حل مشكلة النقص الحاصل في المدرسة من المدرسين بشكل نهائي ووقف كل اشكال التقصير.
من جهته، أكد مدير تربية معان يوسف النوافلة سعي المديرية وبالتنسيق مع الوزارة تعيين مدرسين على حساب العمل الإضافي، الى جانب التنسيق مع ديوان الخدمة المدنية بغية تعيين معلمين رسميين ضمن كوادر مديرية تربة معان، لافتا  أن النقص حصل جراء قائمة التنقلات الخارجية، مشيرا إلى أن عدم توفر معلمين في تخصصي "العربية والانجليزية" بالمحافظة بات يشكل عقبة أمام سعيهم لتوفير بدلاء في بعض التخصصات الأخرى.

التعليق