القوات العراقية تبدأ استعادة قضاء عنه في غرب البلاد

تم نشره في الثلاثاء 19 أيلول / سبتمبر 2017. 06:19 مـساءً
  • عنصران من القوات العراقية يشيران بعلامة النصر -(أرشيفية)

الصكرة- بدأت قوات عراقية الثلاثاء مدعومة بفصائل من الحشد العشائري عملية استعادة السيطرة على قضاء عنه في محافظة الانبار بغرب البلاد، في إطار عملية عسكرية واسعة لطرد تنظيم داعش من معاقله قرب الحدود مع سورية.

وأعلن قائد قيادة العمليات المشتركة العراقية الفريق الركن عبد الأمير يارالله في بيان "انطلقت جحافل المنتصرين من قطعات عمليات الجزيرة المتمثلة، (...) والحشد العشائري، بعملية واسعه لتحرير منطقة الريحانه وقضاء عنه من رجس عصابات داعش الإرهابية".

وتقع عنه ضمن منقطة يسيطر عليها المتطرفون منذ العام 2014، وتضم ايضا بلدة راوه ومدينة القائم الواقعة على الحدود العراقية السورية.

وأكد ضابط برتبة عميد في الجيش في قوات الأنبار لوكالة فرانس برس "انطلقت قبل قليل عملية تحرير مدينة عنه من تنظيم داعش"، موضحا أن "العملية انطلقت من ثلاثة محاور (...) بدعم من طيران التحالف الدولي ومروحيات الجيش".

بدوره، أكد رئيس مجلس قضاء عنه عبد الكريم العاني انطلاق العملية مشيرا إلى أن "القوات الأمنية فتحت ممرات آمنة (لإجلاء) المدنيين".

وفي وقت لاحق، أعلن ضابط برتبة عقيد في قيادة عمليات الأنبار لفرانس برس عن استعادة ناحية الريحانة، الواقعة شرق عنه.

وقال "حررت القوات الامنية ناحية الريحانة بالكامل بعد اقتحامها من ثلاثة محاور، جنوب وشمال وشرق".

وتحدث عن مقتل سبعة إرهابيين وهروب آخرين باتجاه مركز قضاء عنه.

وأشار إلى قيام طيران التحالف الدولي بتدمير عجلة مفخخة يقودها انتحاري لدى محاولته استهداف القوات الأمنية.

بدوره، أكد العاني تحرير الريحانة ورفع العلم العراقي فوق المبنى الحكومي وسط الناحية.

ويمثل قضاء عنه ومنطقة الريحانة، أحد البلدات الرئيسية التي يتمركز فيها المتطرفون بعد مدينة الحويجة الواقعة في محافظة كركوك شمال بغداد.

وتمكنت القوات العراقية من استعادة غالبية مدن محافظة الانبار التي استولى عليها التنظيم المتطرف عام 2014 ، في سلسلة عمليات عسكرية بدعم من التحالف الدولي. (أ ف ب)

 

التعليق