‘‘ناسا‘‘: آب الماضي ثاني الأشهر ‘‘الأكثر حرارة‘‘ في التاريخ

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • آب الماضي ثاني الأكثر حرارة في التاريخ منذ بدء حفظ السجلات الحديثة منذ أكثر من 137 عاما - (أرشيفية)

عمان- الغد- كشفت وكالة ناسا أن الشهر الماضي آب (أغسطس)، هو ثاني الأكثر حرارة في التاريخ، أي منذ بدء حفظ السجلات الحديثة منذ أكثر من 137 عاما.
وأوضحت ناسا، وفق ما جاء على موقع اليوم السابع، أن القراءات تتفق مع اتجاه متوسط ​​درجات الحرارة السطحية العالمية التي لوحظت خلال العقود القليلة الماضية.
ووفقا للتحليل الشهري لدرجات الحرارة العالمية من قبل العلماء في معهد جودارد للدراسات الفضائية التابع لوكالة ناسا في نيويورك (GISS)، كان شهر آب (أغسطس) الماضي أكثر حرارة بنحو +0.85 درجة مئوية من متوسط ​​درجة حرارة أغسطس منذ عام 1951 إلى 1980.
ووفقا للتقرير الذي نشره الموقع الالكتروني لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تفوق  آب (أغسطس) لعام 2016 على آب (أغسطس) 2017، بسبب تأثره بظاهرة النينيو 2015-2016، إذ كان أكثر دفئا بنحو  0.99 درجة مئوية عن المعتاد.
ومع ذلك، كان آب (أغسطس) 2017  أكثر دفئا بنحو +0.2 من أخر  أب (أغسطس) بعد آخر حدث كبير لظاهرة النينيو فى 1997-1998. ويتم تجميع التحليل الشهري من قبل فريق (GISS) عبر البيانات المتاحة للجمهور التي تم الحصول عليها من قبل حوالي 6,300 محطة للأرصاد الجوية في جميع أنحاء العالم، جنبا إلى جنب الأدوات القائمة على السفن والعوامات لقياس درجة حرارة سطح البحر، ومحطات البحوث في القطب الجنوبي.
والجدير بالذكر بدء سجل درجة الحرارة العالمية الحديثة في العام 1880 لأن الملاحظات السابقة لم تغطي ما يكفي من الكوكب، لذا يتم تحديث التحليلات الشهرية في بعض الأحيان عندما تصبح البيانات الإضافية متاحة، إلا أن النتائج تكون عرضة للتغيير.

التعليق