اختصاصي: عدم الانتظام في العلاج قد يدفع بالمريض للانتحار أو القيام بأعمال عدوانية

إربد: 17 دواء مفقودا بالعيادة النفسية بمستشفى الأميرة بسمة

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • سيدة تصرف دواء من صيدلية العيادة النفسية بمستشفى الاميرة بسمة -(الغد)

احمد التميمي

اربد – وضع عدم توفر 17 صنفا من دواء المرضى النفسيين منذ أكثر من شهرين في العيادة النفسية بمستشفى الأميرة بسمة التعليمي، المرضى أمام معاناة انتظار حصولهم عليه، رغم خطورة عدم انتظام تناوله، أو خيار شرائه من الخارج على نفقتهم الخاصة بأسعار مرتفعة، بحسب مراجعين.
وفي جولة لـ "الغد" على العيادة النفسية في المستشفى، أكد مراجعون أن الأدوية الشهرية التي يتم صرفها لمراجعي العيادة النفسية غير متوفرة ومفقودة منذ أكثر من شهرين، لافتين الى انهم يقومون يوميا بمراجعة العيادة أملا في توفر العلاج، إلا انه ولغاية الآن لم يتم تأمينه.
وأشاروا إلى أن هناك بعض المرضى يبقون دون علاج لمدة تزيد عن الشهرين، فيما يقوم آخرون بشراء الدواء على نفقتهم الخاصة، مشيرين إلى أن المستشفى وافق مؤخرا على شراء أي دواء على حساب التأمين الصحي، الأمر الذي خفف من معاناتهم في الحصول على العلاج.
وأكد المرضى الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم ان دواء الأمراض النفسية مرتفع الثمن ويتراوح ثمنه بين 20 دينارا إلى 250 دينارا، لافتين الى ان الإمكانات المادية لمعظم المرضى تحول دون شرائه من الصيدليات الخاصة.
وأوضحوا ان المؤمنين على شبكة التأمين الاجتماعي غير مشمولين بقرار شراء الدواء على حساب التأمين وهم يشكلون ما نسبته 90 % من المرضى الذين يراجعون العيادة النفسية، مشيرين إلى أن المرضى المؤمنين بالقطاع الحكومي هم الذين يستفيدون من شراء الدواء على حساب التأمين الصحي.
ولفتوا إلى انهم يضطرون لمراجعة العيادة النفسية بشكل يومي للاستفسار عن الدواء، الامر الذي يكبدهم مبالغ مالية إضافية بدل مواصلات ذهابا وايابا من مناطق بعيدة عن المستشفى، داعين الى ضرورة توفير الدواء بالسرعة الممكنة حتى يتمكن المرضى من استكمال علاجهم.
وبين أحد المرضى ان حالته الصحية بدأت تزاد سوءا لعدم تمكنه من اخذ العلاج منذ اكثر من شهرين، لافتا الى ان الإمكانات المادية المتواضعة تحول دون شرائه، ما دفع بادراة المستشفى الى تحويله الى مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي من اجل الانتظام بأخذ الأدوية.
بدوره، قال استشاري الأمراض النفسية الدكتور احمد الغزاوي ان عدم التزام المريض بأخذ العلاج بالموعد سيؤدي الى انتكاسة لحالته الصحية وتأخر شفاء المريض في بعض الأمراض التي تحتاج إلى انتظام في تناول الأدوية.
وأشار الغزاوي إلى أن هناك بعض الأمراض كالصرع والاضطرابات والاكتئاب في حال لم يلتزم المريض بأخذ الدواء في وقته سيشكل خطرا على نفسه وعلى الآخرين، إضافة الى انه قد يؤدي بالمريض إلى الانتحار في بعض الحالات.
وأكد الغزاوي أن هناك امراضا مزمنة مع المرضى النفسية يتم صرف العلاج لها بشكل شهري، إضافة إلى أن هناك امراضا نفسية طارئة يتم شفاؤها تدريجيا باستخدام الأدوية وأن أي تأخير في تناول الأدوية من شأنه تأخر شفاء المريض وانتكاس لحالته.
من جانبه، اقر مدير مستشفى الأميرة بسمة التعليمي الدكتور محمد بني ياسين بوجود نقص في بعض الادوية، إلا انه أكد وجود بديل عنها، لافتا إلى أنه تم اتخاذ قرار بشراء أي دواء غير متوفر في المستشفى للمرضى النفسيين المؤمنين بالقطاع الحكومي على حساب التأمين الصحي.
وأشار إلى أن المؤمنين على حساب شبكة الأمان الاجتماعي، اما ان يتم تحويلهم للمستشفيات الخاصة أو اعطاؤهم علاجا بديلا، مؤكدا ان نسبة 95 % من الادوية متوفرة في العيادة النفسية وهناك اطباء على مدار الاسبوع.
ولفت بني ياسين إلى أن هناك ما لا يقل عن 150 مراجعا للعيادة النفسية بشكل يومي، إضافة إلى انه يتم صرف زهاء 500 وصفة طبية يوميا للمرضى وبالتالي يتم في بعض الاحيان نفاد الكمية لحين تأمينه من المستودعات.
وأشار إلى أن المرضى في بعض الأحيان لا يتقبلون العلاج البديل لبعض الأمراض، مشيرا إلى أن هناك ضغط على العيادات في المستشفى جراء إيقاف الإعفاءات الطبية لمستشفيات الخاصة والجامعية، الأمر الذي زاد من عدد المرضى المراجعين للعيادات الى الضعف.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شبكة التامين الاجتماعي (مريض نفسي)

    الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017.
    المرضى الدين راجعو يوم امس تفاجو بقرار ادارة المستشفى بوقف صرف الدوية النفسية على التامين الصحي بحجت بان هناك احتمال لورود الدوية الى يوم الاحد
  • »صدق او لا تصدق (خبيييييير)

    الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017.
    تصريح مدير المسشفى يوجد بديل عاري عن الصحة و بمكان تسال عن اي طبيب بهد الموضوع وان عدم تناول الادوية بانتظام يشكل خطوره على المرض وعلى سلامة الاخرين على المجتمع الكل
  • »التامين الصحي (محمد ابراهيم)

    الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017.
    لا تصدق التامين الصحي هو محسوب على جهات معينة
  • »زهرة النرجس (الطبيب العليل)

    الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017.
    لم وزارة الصحة ما توفر الدواء بعتبارها طبيب يسهر على صحة المواطنين فانها مريض عليل وبحاجة الى عملية جراحية
  • »الواقع الصحة النفسية في الاردن (سعيد سعيد)

    الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017.
    وين استرتيجية الوطنية لصحة النفسية التي تحدثت عن ها وزارة الصحة مع منظمة الصحة العالمية لعدة سنوات كلام حبر على ورق
  • »اين حقوقكم يامرضى (ابو الوليد)

    الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2017.
    عشان مرضى نفسيين ادارة المستشفى تتجاهل بالدواء وتحرم من حق العلاج وهذا مخالف لاحكام الدستور
  • »العيادة النفسية (صقر القصر)

    الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017.
    جيبولي اسم مريض واحد فقط تم تحويله الى المستشفيات الخاصة من العيادة النفسية التابعة لمستشفى الأميرة بسمة التعليمي باستثناء شخص واحد..