الطراونة: تسعيرة علاجية جديدة لأطباء الأسنان تراعي الفوارق والتجهيزات

تم نشره في الأربعاء 20 أيلول / سبتمبر 2017. 12:00 صباحاً
  • طبيب أسنان يقوم بمعالجة احد الأطفال -(أرشيفية)

محمد الكيالي

عمان- أكد نقيب أطباء الأسنان الدكتور إبراهيم الطراونة، أن النقابة تعمل على وضع "تسعيرة علاجية جديدة" لإقرارها، موضحا انها "تأتي للحاجة إليها ومن أجل تنظيم عمل اطباء الاسنان وفق لائحة الأجور المعتمدة من قبل النقابة".
جاء ذلك خلال إعلان الطراونة أمس عن انطلاق مؤتمر نقابة أطباء الأسنان الخامس والعشرين، برعاية الأميرة بسمة بنت طلال، بعنوان "آفاق جديدة في طب الأسنان السريري"، خلال الفترة من الثالث إلى الخامس من الشهر المقبل، في فندق لاند مارك بعمان.
ولفت الطراونة، ردا على سؤال لـ"الغد" إلى أن هذه التسعيرة تأتي "بسبب اختلاف التجهيزات الطبية بين عيادة أسنان وأخرى حسب اختلاف المناطق"، مشيرا إلى أن لائحة الأجور الجديد "ستراعي مكان عيادة أو مركز طبيب الأسنان والتجهيزات والخدمات المتوفرة فيها من عدمه".
ولفت إلى أن بحث وإقرار هذه التسعيرة "سيتم عبر لجنة خاصة في النقابة وبالتنسيق مع وزارة الصحة وانها "ستراعي حق أطباء الأسنان في مناطق بعيدة ولا يملك ساكنوها إمكانية دفع التسعيرة الأساسية وفق لائحة الأجور من الاتفاق فيما بينهم لتقاضي أجور أقل من تلك التي يمكن أن يتقاضاها اطباء آخرون بعيادات ومراكز تضم تجهيزات كبيرة، وبما لا يزيد عن الحد الأعلى الذي تحدده النقابة".
الى ذلكن بين أن النقابة تعمل بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص "لمحاربة الشركات التي تروج لبطاقات التأمين السنية والمدفوعة مسبقا"، لافتا إلى أن هذه القضية تعد "قديمة متجددة".
وأوضح أن النقابة "فوجئت بقرار وزارة التعليم العالي فتح كليات طب أسنان، في ظل التخمة التي يتعرض لها السوق الأردني في المهنة"، مبينا أن "على الحكومة مراجعة هذا القرار والعودة عنه، خاصة وأن هناك ضعفا في التعيين في مستشفيات القطاع العام".
وقال إن المؤتمر "سيتناول آخر مستجدات اختصاصات طب الأسنان، حيث سيشكل عصارة لجميع النشاطات العلمية من محاضرات وأيام علمية ومؤتمرات فرعية".
وأشار إلى ان النقابة وجهت الدعوة لنقابات أطباء الاسنان العربية للمشاركة في المؤتمر، وبمشاركة دول عربية، كما سيتم عقد اجتماع لرؤساء نقابات أطباء الأسنان العربية على هامش المؤتمر.
وبين أن مجلس النقابة قرر "معاملة الأطباء الفلسطينيين معاملة نظرائهم الأردنيين، من حيث الرسوم، إذ يدفع كل طبيب مشارك في المؤتمر مبلغ 90 دينارا".
بدوره، قال رئيس المكتب الدائم للمؤتمرات في النقابة الدكتور أشرف أبو كركي، إن المؤتمر سيناقش (84) ورقة علمية موزعة ما بين (54) محاضرا أردنيا و(27) محاضرا عربيا وأجنبيا.
واضاف أبو كركي انه سيكون على هامش المؤتمر (10) دورات تتناول عدة مواضيع، من أهمها الجراحة التقويمية، والإطباق، وحلول التركيبات مع الزرعة، وطب الأسنان التجميلي، والتصوير الطبقي الثلاثي الأبعاد، وعلاج العصب.
من جانبه قال الناطق باسم النقابة الدكتور عمر القواسمي، غن المؤتمر معتمد بواقع 14 ساعة تعليم طبي مستمر، تغطي عدد الساعات المطلوبة من طبيب الأسنان سنويا، ومدتها 10 ساعات.
من جهته أشار رئيس لجنة المعرض الدكتور علاء عباسي، إلى أنه يقام إلى جانب المؤتمر معرض طبي لمواد وأجهزة ومعدات ومستلزمات طب الأسنان وشركات الادوية، على مساحة 500 متر مربع، ويضم 48 جناحا تعرض آخر الابتكارات في هذا المجال. 

التعليق